الذهب و النفطالفوركس forex

كيفية التداول في الأسواق المتقلبة مع شركة Plus500؟

Plus500 احدي منصات التداول العالمية المتطورة عبر الإنترنت التي تم إنشائها من قبل شركة Plus500 Ltd المدرجة في السوق الرئيسي لبورصة لندن، تم تأسيس الشركة في عام 2008ويقع مقرها الرئيسي في لندن وتعمل من خلال ثلاث شركات تابعة لها وهي:
1 .Plus500UK Ltd
2 .Plus500CY Ltd
3 .Plus500AU Pty Ltd
تخضع الشركات للعديد من الهيئات التنظيمية مثل هيئة السلوك المالي بلندن وهيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية ولجنة الأوراق المالية والاستثمارات الاسترالية وهيئة النقد في سنغافورة.
لماذا شركة Plus500 ؟
عند تقييم Plus500 نجد أن الشركة تكتسب سمعة جيدة وموثوقية قوية بين أوساط المتداولين حول العالم، وذلك يرجع إلى عملية تنظيمها وامتلاكها العديد من التراخيص من السلطات القضائية والرقابية حول العالم التي ساعدت علي انتشارها واجتذاب المزيد من العملاء من أوروبا وآسيا وأفريقيا، كما أنها عززت من سمعتها بأنها وسيط مستقر ماليًا مما أطلق عليها الكثيرون بأنها العلامة التجارية المرادفة للموثوقية والأمان.
وتقدم الشركة العديد من الأصول المالية للتداول مثل أزواج العملات الأجنبية والمؤشرات وعقود الفروقات وصناديق الاستثمار المتداول والأصول الرقمية والسلع والخيارات.
التداول في الأسواق المتقلبة
تجذب التقلبات في الأسعار الكثير من التجار، نظرًا لأنها تقدم فرص ممتازة للربح للمستثمرين الذين لديهم مقدرة على التنبؤ بشكل صحيح لاتجاه السوق معتمدًا على العديد من العوامل الأساسية والفنية.
التقلبات الأخيرة في أسعار النفط كانت مغرية بالنسبة للكثيرين خاصة متداولي عقود الفروقات حيث يمكنهم الاستفادة من الأسواق الصاعدة والهابطة من خلال التداول على المدى القصير والطويل.
وبالرغم من ذلك، يجب أن تضع في اعتبارك أن الأسواق المتقلبة تزيد من حجم المخاطر التي من الممكن أن تتعرض لها، ولهذا ينبغي أن يكون لديك دراية كافية بإدارة المخاطر عند الاستثمار في النفط.
يتم تداولالنفط في الغالب إما عن طريق العقود الفورية التي تلزم التسليم في نفس الوقت على الكمية المتفق عليها، أو عن طريق العقود الآجلة وهي عبارة عن اتفاق يحق لحامله شراء أو بيع كمية معينة من النفط في تاريخ مستقبلي محدد مسبقًا، سوق العقود الآجلة يعتمد في الغالب على المضاربة وتحقيق الربح ليس لامتلاك السلعة.
ماذاحدث مؤخرًا في سوق العقود الآجلة للنفط؟
في يوم الاثنين الماضي أنهت سوق العقود الآجلة لخام غرب تكساس “تسليم آيار/ مايو” تعاملاتها متكبدة خسائر بلغت نحو 300% لتصل سعرها 37.63- دولار للبرميل، وهذا يعني أن البائع سيعطي للمشتري 37.63 دولار لكي يأخذ النفط مجانًا.
جاءت تلك الخسائر التاريخيةمع اقتراب موعد استحقاق العقود الآجلة لخام غرب تكساس (تسليم آيار/ مايو)، حيث أقدم المضاربون ممن يمتلكون عقود مايو على التخلص منها بأي سعر، لأنه سيكون ملزمًا باستلام كمية النفط المتعاقد عليها، ولكن يوجد أزمة كبيرة في عملية تخزينه خاصة مع امتلاء الخزانات بالنفط التي تهاوت أسعارها في الشهر الماضيوأصبحت تكلفة التخزين باهظة، كما أن المضارب اشتري العقد للمضاربة وليس لامتلاك السلعة، وبالتالي لم يكن أمامهم إلا خيار واحد وهو أن يعرض النفط مجانًا بالإضافة إلى أموال.
في العادة يربح المضارب من العقود الآجلة للنفط إما عن طريق بيعه لمضارب آخر أو بيعه لمضافي النفط التي تحرص على استلام النفط كسلعة.
منصة التداول Plus500
تقدم الشركة خدماتها من خلال منصاتها الخاصة Plus500التي تتوفر في هيئة ثلاث اصدارات مختلفة:
1.Windows 10 version ويمكن تنزيلها على جهاز الكمبيوتر.
2 .Plus500 WebTraderويمكن الوصول إليها من المتصفح.
3 .Mobile versionويمكن تنزيلها على الأجهزة المحمولة التي تعمل بنظام Android وiOS وWindows.
تتميز المنصة بسهولة الاستخدام حيث تسمح بالتداول في العديد من الأسواق من شاشة واحدة، كما تتميز بقدرتها على تنفيذ الصفقات بطريقة سلسة وبسيطة وعرض الأسعار في الوقت الحقيقي، وتتوفر المنصة ب32 لغة مختلفة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى