الرئيسية / الاقتصاد / وزارة التجارة تدرس مشروع ميثاق للشركات العائلية

وزارة التجارة تدرس مشروع ميثاق للشركات العائلية

تقوم وزارة التجارة والصناعة في السعودية بإعداد مشروع ميثاق استرشادي للشركات العائلية يهدف إلى وجود إطار لترسيخ القواعد السلوكية.
وقال وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة إن المشروع يأتي في إطار حرص الوزارة على دعم وتطوير الشركات العائلية.
وأضاف في كلمة ألقاها نيابة عنه وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة الداخلية عبدالله بن علي العقيل في انطلاق ملتقى حوكمة الشركات العائلية الذي تنظمه غرفة الشرقية أن الوزارة قامت بتسهيل إجراءات تحول الشركات العائلية إلى شركات مساهمة مقفلة، ومن ذلك إلغاء ضوابط التحول الى شركات مساهمة وتشجيع الغرف التجارية الصناعية على تنظيم منتديات وورش عمل لمناقشة سبل دعم الشركات العائلية، وحل مشاكلها من خلال إنشاء مراكز وطنية للمنشآت العائلية في تلك الغرف.
وبين أن حوكمة الشركات هي نظام متكامل للرقابة المالية وغير المالية يتم خلاله إدارة الشركات والرقابة عليها، وفقا لهيكل معين ومنظم يضمن توزيع الحقوق والواجبات بين المشاركين في إدارة الشركة، كمجلس الإدارة والمديرين التنفيذيين والمساهمين.
من جانبه، بين رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالرحمن بن صالح العطيشان أن الملتقى يعقد في ظل اقتناع رجال الأعمال وأصحاب الشركات العائلية بأهمية تحول شركاتهم إلى شركات مساهمة، كما يأتي في ظل حوارات موسعة حول أهمية تطبيق معايير الحوكمة وتجسيد مفاهيمها.
وأوضح أن الشركات العائلية في الخليج تقوم بتوفير أكثر من 65% من الوظائف في دول المجلس، خاصة في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، كما تتجلّىَ أهميتها في ضوء الأرقام والإحصاءات التي تؤكد ملكية الشركات العائلية ما بين 85 و90% من شركات القطاع الخاص في دول مجلس التعاون الخليجي، وأنها تستحوذ على العديد من الأنشطة الاقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *