الاقتصاد

مسئول : الإنفاق على الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة وصل الى 102 مليار ريال في 2013

صرح محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس “عبدالله الضرَّاب” أن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية قد بات ملازماً للمراتب الريادية على المستويين الإقليمي والدولي، فهو القطاع الأكبر على مستوى منطقة الشرق الأوسط من حيث القيمة الرأسمالية وحجم الإنفاق، ويستحوذ على نسبة تزيد على 70 % من حجم هذا القطاع في أسواق دول مجلس التعاون.

وقال محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في بيان اليوم، إن تقديرات الهيئة لحجم الإنفاق على خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات يقدر بـ 102 مليار ريال في عام 2013م، مقارنة بـ 21 مليار ريال في عام 2002م، وبمتوسط نمو سنوي يقدر بحوالي 10 %.

ويمثل الإنفاق على تقنية المعلومات نحو 36% من إجمالي حجم الإنفاق، ويتركز معظمها في الإنفاق على الأجهزة وخدمات تقنية المعلومات.

وتوقعت هيئة الاتصالات أن ينمو حجم الإنفاق على خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات بنسبة تزيد على 10 % في عام 2014م، بسبب الاستثمارات الكبيرة من القطاع الحكومي والخاص.

كما توقعت أن تشهد سوق خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات نمواً قوياً في الطلب على أحدث المنتجات التقنية والبرامج الخاصة بالحماية وأمن المعلومات مع زيادة الاهتمام بالتقنيات الحديثة والتطبيقات، وهذا سيؤدى إلى تنامي الاستثمار المباشر في خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات والخدمات المساندة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى