الرئيسية / الاقتصاد / خبيرة اقتصادية سعودية تدعو الى تفعيل دور المرأة في الشركات العائلية

خبيرة اقتصادية سعودية تدعو الى تفعيل دور المرأة في الشركات العائلية

دعت خبيرة اقتصادية إلى تفعيل دور المرأة في الشركات العائلية، إذ إن تمثيلها في مجالس الإدارات لا يتجاوز 5 في المئة، مطالبة بالتوطين العائلي من خلال إعداد القيادت في الصف الثاني وتنظيم تعاقب الأجيال، محذرة من أن هذه الشركات مقبلة على أزمة كبيرة مع تسلم الجيل الثالث للمسؤولية خلال العقدين المقبلين، خصوصاً أن نسبة الشركات العائلية التي يديرها الجيل الثالث لا تتجاوز 15 في المئة حالياً، وقدرت استثمارات الشركات العائلية في السعودية بنحو 247.5 بليون ريال.

وقالت الخبيرة الاقتصادية مستشارة تخطيط الشركات العائلية الدكتورة نوف بنت عبدالعزيز الغامدي، في تصريحات لها أمس، إن أكثر من 80 في المئة من قطاعات الأعمال في مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط شركات عائلية، وإن مساهمتها في الناتج المحلي تزيد على 90 في المئة، بينما تشكل الشركات العائلية 75 في المئة في الاتحاد الأوروبي، وتسهم بـ70 في المئة من الناتج المحلي.وحول تسلم الجيل الثالث المسؤولية في الشركات العائلية، قالت الغامدي: «55 في المئة من الشركات العائلية لديها أعضاء في مجالس إداراتها من خارج العائلة، و42 في المئة من هذه الشركات لديها عضو غير تنفيذي واحد على الأقل من غير أفراد العائلة في مجلس الإدارة.

ويزداد الوعي بقيمة أعضاء مجلس الإدارة المستقلين، لاسيما عندما يشاركون في تطوير الاستراتيجية، وممارسات حوكمة الشركات، والمهارات القانونية والمالية». وأضافت أن ثقافة الخصوصية تسيطر على العديد من الشركات العائلية، إذ إن 76 في المئة من الشركات العائلية تنتج شكلاً من أشكال التقارير السنوية،

إلا أن هذه التقارير لا تطلع عليها إلا جهات داخلية فقط، كما أن 63 في المئة من الشركات تفصح عن المعلومات المالية أو غير المالية للمصارف وشركاء الأعمال، فيما أن 12 في المئة فقط من الشركات العائلية تكشف عن معلوماتها المالية للعموم.

وشددت على أهمية تأهيل المرأة وإشراكها في مجالس إدارات الشركات العائلية، إذ إن مشاركة المرأة الخليجية في مجالس إدارات الشركات العائلية لا تتعدى 5 في المئة، ولا بد من إزالة العوائق التي تحول دون مشاركة المرأة، وأهمها عدم الإيمان بضرور التخطيط الاستراتيجي طويل الأمد لدى المؤسسين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *