الاقتصاد

8926 ريالا شهريا حد الكفاية لحياة كريمة للاسرة السعودية

خلصت دراسة حديثة أصدرتها مؤسسة الملك خالد الخيرية إلى أن خط كفاية (خط الفقر) الأسر السعودية لحياة كريمة يبلغ 8926 ريالا شهريا.

وعرفت الدراسة التي حملت عنوان “خط الكفاية في المملكة العربية السعودية”، وأعدها الباحث السعودي الدكتور سامي بن عبدالعزيز الدامغ، “خط الكفاية” في السعودية بأنه الحد الذي يمكن عنده للأفراد أو للأسر أن يعيشوا حياة كريمة، ولا يحتاجوا إلى أي مساعدات إضافية، ولا يمكنهم دونه العيش حياةً تغنيهم عن استجداء المحسنين أو التردد على الجمعيات الخيرية التي تقدم مساعدات أو التسول.

وشملت الدراسة 10 آلاف أسرة سعودية من مختلف مناطق السعودية، وحددت 10 مكونات لـ”خط الكفاية”، وهي السكن، والأكل، والملبس، والرعاية الصحية، والحاجات المدرسية، وحاجات الأطفال الرضع، والكماليات (احتياجات أخرى)، والمواصلات، والخدمات الأساسية، والترفيه.

1111

وأرجع الدكتور سامي بن عبدالعزيز الدامغ استخدامه لمصطلح “خط الكفاية” بدلا من “خط الفقر” لكون مصطلح خط الفقر قد لا يكون استخدامه ملائماً في السعودية، لأن الفقر الشديد أو المدقع ربما لا يتناسب مع دولة مثل المملكة التي تتمتع باقتصاد قوي.

وتوقع الدامغ أن تكون هذه الدراسة الأكثر أهمية وتأثيراً على مستوى الحياة في المجتمع العربي السعودي، ولا سيما للفئات الفقيرة، إذا ما تم الأخذ بنتائجها من قبل صانعي القرار.

وأظهرت الدراسة أن متوسط المصروفات الشهرية المتعلقة بالسكن بلغت 1390 ريالا، والأكل 1510 ريالات، والملبس 1307 ريالات، والرعاية الصحية 201.40 ريال، والحاجات المدرسية 248.70 ريال، وحاجات الأطفال الرضع 882 ريالا، والكماليات 496 ريالا، والمواصلات 633 ريالا، والخدمات الأساسية 1353 ريالا، والترفيه 905 ريالات، ليبلغ المتوسط العام للاحتياجات كافة 8926.10 ريال شهرياً.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق