الرئيسية / العقار / تريليون دولار حجم الثروة العقارية في المملكة نهاية العام الحالي

تريليون دولار حجم الثروة العقارية في المملكة نهاية العام الحالي

رجح عقاريون أن تتجاوز حجم الثروة العقارية في السوق السعودية تريليون دولار بنهاية عام 2014، مع توقعات بنمو السيولة في القطاع العقاري بنسبة سبعة في العام الحالي وعشرة في المائة العام المقبل، لتتجاوز الـ15 في المائة في عام 2016، وهو ما يعادل 1.5 تريليون دولار.

وشددوا على ضرورة تأسيس كيان عقاري جامع أو شركة مساهمة كبرى تطرح للاكتتاب، وتضم كبار رجالات العقار في السعودية، يترواح رأسمالها من 500 مليون إلى مليار ريال، مشيرين إلى أن العشوائية التي تُدار به السوق حاليا تهدر 25 في المائة كقيمة مستحقة من الاقتصاد الوطني. وفي هذا السياق، قال المستثمر العقاري إبراهيم السعيدان: «هناك توجه من الدولة لتمليك أكبر قدر من المواطنين، وطرح فرص كبيرة من حيث الأرض والقرض، ومنح بيوت مجهزة وهذا من شأنه رفع المستوى الاقتصادي، لأن العقار يشغل 95 في المائة من القطاعات الأخرى من حديد وإسمنت وكهرباء وغيرها، مما يعني أنه المحرك الرئيس للاقتصاد الوطني» وذلك حسبما ذكرت صحيفة الشرق الأوسط

وأوضح أن تقديرات حجم الاستثمارات العقارية تجاوزت الـ600 مليار دولار، العام الماضي، وذلك نتيجة التوسع في بناء مدن وتطويرها وتهيئتها للبناء والعمران، مع تزويدها بالخدمات، وذلك يتطلب سيولة عالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X