الرئيسية / الاقتصاد / ننشر تقرير اسعار الجملة في المملكة فبراير 2014

ننشر تقرير اسعار الجملة في المملكة فبراير 2014

سجّل الرقم القياسي العام لأسعار الجملة في السعودية، في شهر شباط (فبراير)، نمواً شهرياً نسبته 0.3 في المائة مقارنة بكانون الثاني (يناير)؛ ليبلغ 158.6 نقطة بعد أن كان 158.2 نقطة.

وأظهر رصد أجرته وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة “الاقتصادية”، أن أسعار الشاي والعنب ارتفعت بنسبة 3.6 في المائة، حيث كانت السلعتان على رأس قائمة أكبر السلع التي شهدت ارتفاعاً شهرياً، ثم التمر والروبيان بنسبة 2.9 في المائة لكل منهما. وسجلت أسعار الحبوب ومحضراتها، والأعلاف، أقل الارتفاعات بنسبة لم تتجاوز 0.1 في المائة، بينما لم يشهد 21 صنفا أي تغير في أسعارها.

وسجّل 13 صنفاً تراجعاً في سعره الشهري، جاء على رأسها الطماطم بنسبة تراجع بلغت 16.7 في المائة، ثم الخيار بنسبة 10.8 في المائة. وسجّلت الحيوانات الحية أقل التراجعات بنسبة 0.1 في المائة، ثم عصير البرتقال والبيض بنسبة 0.2 في المائة. وسجّلت ستة أقسام رئيسة ارتفاعات متباينة، كان أعلاها “السلع الأخرى” بنسبة ارتفاع بلغت 4.4 في المائة، بسبب ارتفاع فصل الذهب، ثم “السلع المصنعة المتنوعة” بنسبة ارتفاع بلغت 1.6 في المائة. بينما كانت أقل الارتفاعات من نصيب قسمي “المواد الكيميائية والمنتجات ذات الصلة” بنسبة 0.9 في المائة، و”المواد الأولية باستثناء المحروقات” بنسبة 0.2 في المائة. والمقابل، تراجع “الزيوت والدهون الحيوانية والنباتية” بنسبة 2 في المائة، و”المواد الغذائية والحيوانات الحية” بنسبة 0.4 في المائة. ولم يشهد قسما “المحروقات المعدنية والمنتجات ذات الصلة”، و”السلع المصنعة المصنفة حسب المادة”؛ أي تغير في أرقامهما القياسية. ومقارنة الرقم العام القياسي لأسعار الجملة في شباط (فبراير) من العام الجاري، بالشهر المماثل في العام الماضي؛ يتبيّن أنه سجّل ارتفاعا نسبته 1 في المائة، حيث كان 157.1 نقطة في شباط (فبراير) 2013. وسجّلت أسعار الباميا أعلى الارتفاعات بنسبة 14.3 في المائة، ثم البطاطس والتبغ بنسبة 10.7 في المائة، ثم العنب بنسبة 9.7 في المائة، ثم الروبيان بنسبة 7.9 في المائة والشاي بنسبة 7.5 في المائة. وسجّلت أسعار الجملة للبرتقال والخيار أعلى التراجعات بنسبة بلغت 8.7 في المائة للأول و6.3 في المائة للثاني. يُذكر، أن أسعار الطماطم ولحوم الدواجن والبقر الحية تراجعت بنسبة 1.6 في المائة و1.4 في المائة و1.1 في المائة على التوالي. وسجّلت خمسة أقسام ارتفاعات هي: “المشروبات والدخان” بنسبة 6.3 في المائة، ثم “المواد الكيميائية والمنتجات ذات الصلة” بنسبة 4.9 في المائة، ثم “الآلات ومعدات النقل” بنسبة 2.3 في المائة، ثم “المواد الغذائية والحيوانات الحية” بنسبة 1.1 في المائة، ثم “المواد الأولية باستثناء المحروقات” بنسبة 0.3 في المائة. بينما سجّلت أربعة أقسام رئيسة تراجعات متباينة، كان أعلاها “السلع الأخرى” التي انخفضت بنسبة 13.8 في المائة، وأقلها “السلع المصنعة المصنفة حسب المادة” بنسبة 0.2 في المائة. بينما لم يشهد قسم المحروقات المعدنية والمنتجات ذات الصلة أي تغيير يذكر.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X