الرئيسية / الاقتصاد / 800 مليون ريال فاتورة خسائر تأنيث محلات بيع الملابس النسائية

800 مليون ريال فاتورة خسائر تأنيث محلات بيع الملابس النسائية

قدر تجار في قطاع بيع الملابس النسائية أن حجم خسائرهم خلال فترة تطبيق قرار التأنيث على محلاتهم، بلغت 800 مليون ريال.
وفي الوقت الذي أشاروا فيه إلى أن ما يزيد عن 25% من المنشآت الصغيرة والمتوسطة – تستحوذ على 80% من حجم سوق الملابس النسائية، أكد وكيل وزارة العمل المساعد للتطوير الدكتور فهد التخيفي أن وزارته جادة في تنفيذ جميع مراحل تطبيق التأنيث، وأن الوزارة منحت القطاع الوقت لتطبيق التأنيث تدريجيًا فضلاً عن طرح المسودة للاستفتاء.
وأكد التجار أنه لا اعتراض على القرار، ولكن على آلية وفترة تطبيقه، محذرين في الوقت نفسه من الاستمرار في التطبيق، مما قد يؤدي إلى الإفلاس والخروج من السوق، وبالتالي يتحولون من منتجين أعمال إلى عاطلين، لاسيما وأن أكثر من 95% من الذكور يسيطرون على سوق الملابس.
رئيس لجنة تجار الأقمشة والملابس الجاهزة بغرفة جدة محمد الشهري، قدر خسائر محلات الملابس والعبايات والأقمشة خلال فترة التأنيث (800) مليون ريال، مشيرا إلى أن هناك 25% من المنشآت الصغيرة والمتوسطة خرجت من السوق، بينما هناك محلات بنفس هذه النسبة بتقاوم بين البقاء والخروج.
ولفت الشهري إلى أن المنشآت الصغيرة والمتوسطة تستحوذ على نسبة 80% من حجم سوق الملابس والأقمشة، بينما نسبة الشركات الكبرى نحو 20%.
وأبان الشهري أن قرار التأنيث لا يفرق بين الشركات الكبرى والمؤسسات الصغيرة، حيث طبق على أنهما يعملان في نطاق واحد، معتبرا أن ذلك السبب الرئيس الذي أدى إلى إفلاسهم لزيادة التكلفة عليهم، بعدما أجبروا بتوظيف 3 موظفات في المحل الواحد لفترتين، وبزيادة ضعف عن الرواتب التي كانت تحصل عليها العمالة الوافدة التي كانت تعمل لديهم، بالإضافة إلى ارتفاع الإيجارات، وفرض رسوم مالية على العمالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X