الرئيسية / الاقتصاد / الاعلان عن توسيع العلاقات التجارية الثنائية بين المملكة والهند

الاعلان عن توسيع العلاقات التجارية الثنائية بين المملكة والهند

أكد وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة أن المملكة والهند شريكان قديمان بالتجارة، وتمتد علاقاتهما التجارية عبر قرون عديدة، وسيتم توسيع العلاقات التجارية الثنائية بشكل مطرد عبر زيادة تعزيز التفاعل والتعاون المستمر، بما في ذلك تبادل الوفود التجارية العادية، منوها باجتماع اللجنة المشتركة السعودية ــ الهندية في الرياض في جلستها العاشرة قبل بضعة أسابيع في 29 يناير 2014م.

وأوضح أن المملكة أصبحت رابع أكبر شريك تجاري للهند، وتجاوزت قيمة التجارة البينية بين البلدين 43 مليار دولار أمريكي في (2012 ــ 2013)، ويشكل استيراد النفط الخام للهند عنصرا رئيسيا من عناصر التجارة الثنائية مع المملكة كونها أكبر مزود النفط الخام للهند، وهو ما يمثل تقريبا خمس واحد من إجمالي احتياجاتها، وبرزت المملكة كـسادس أكبر سوق في العالم للصادرات الهندية خلال العام الحالي ووجهت ما يقارب 5 في المئة من صادرات الهند العالمية، وتشكل المملكة مصدر 8 في المئة من واردات الهند العالمية.

جاء ذلك خلال افتتاح وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة، ووزير الاقتصاد والتخطيط الدكتور محمد الجاسر أمس مجلس الأعمال السعودي ــ الهندي في مقر غرفة التجارة الهندية في نيودلهي في أولى دوراته هذا العام في إطار الزيارة الرسمية الحالية لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع ــ حفظه الله ــ لجمهورية الهند، قبل أن يشهد الاجتماع توقيع اتفاقية بين شركة سعودية وأخرى هندية للتصنيع في المملكة.

وبين وزير التجارة السعودي خلال حديثه في الاجتماع أن الهند تشكل خامس أكبر سوق لصادرات المملكة وهو ما يمثل 8.3 في المئة من صادراتها العالمية، كما أنها تحتل المرتبة السابعة من حيث الواردات من المملكة، ومصدر لحوالى 3.4 في المئة من إجمالي واردات المملكة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X