الرئيسية / الاقتصاد / خروج أكثر من 30 ألف مهندس من السوق السعودي

خروج أكثر من 30 ألف مهندس من السوق السعودي

اعتمدت هيئة المهندسين السعوديين نظاماً جديداً لمنح التراخيص المعتمدة للمهندسين العاملين في المشاريع.
وقد سبب هذا القرار تأخيرا للكثير من المشاريع التي باتت تعاني من نقص حاد في أعداد المهندسين فيها.
وبلغ عدد المشاريع التي تواجه التعثر أكثر من ألف مشروع سكني واستثماري نتيجة اعتماد هيئة المهندسين السعوديين نظاماً جديداً لمنح التراخيص المعتمدة للمهندسين العاملين في السوق.
وقال رئيس هيئة المهندسين السعوديين حمد الشقاوي إن البرنامج أخذ تجربة 83 دولة، حيث بدأنا من حيث ما انتهى إليه الآخرون.
وقد ساهم هذا النظام في خروج أكثر من 30 ألف مهندس من السوق، فضلا عن اكتشاف نحو 1300 شهادة مزورة.
وقد عطل هذا الإجراء، وفقا لشركات المقاولات مئات المشاريع، في ظل تنسيق هيئة المهندسين مع أمانات المناطق، بعدم اعتماد أي مشروع ما لم يشرف عليه مهندس معتمد من قبل الهيئة.
ويواجه قطاع المقاولات عددا من التحديات؛ بدءا بشح العمالة بعد الحملة التصحيحية وصولا إلى نقص أعداد المهندسين المعتمدين، وهو ما ينذر بتوقف عدد أكبر من المشاريع، في ظل الطفرة التنموية التي تشهدها البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X