الرئيسية / العقار / اراضي جدة الحدودية تشهد انخفاض كبير في الاسعار

اراضي جدة الحدودية تشهد انخفاض كبير في الاسعار

كشف عقاريون أن أسعار الأراضي خارج النطاق العمراني في جدة شهدت انخفاضا خلال الفترة الماضية بنحو 40 في المائة، وقد سجلت الأسعار انخفاضا محدودا داخل النطاق العمراني بين 5 و10 في المائة، معتبرين ذلك عودة للأسعار إلى طبيعتها أكثر من كونها انخفاضا، مرجعين تلك الانخفاضات إلى القرارات الجديدة لوزارة الإسكان ومن أهمها إقرار لائحة الاستحقاق للدعم السكني وقرب توزيع منتجاتها.

وأكد عبد الله الأحمري رئيس لجنة التثمين العقاري في غرفة جدة، أن السوق العقارية بدأت تتجه للتصحيح منذ تشكيل وزارة الإسكان ورشة العمل التي كان عنوانها “إطار الشراكة مع القطاع الخاص”، والتي افتتحها وزير الإسكان الدكتور شويش بن سعود الضويحي، وحددت متوسط أسعار الأراضي العادل بنحو 250 ريالا للمتر، وتجاوبت معها السوق العقارية وما لبث أن ظهرت آثارها على أسعار الأراضي، فقد سجلت انخفاضا خارج النطاق العمراني بـ 40 في المائة، وداخل النطاق العمراني ما بين 5 إلى 10 في المائة.

وبرر صمود الأسعار داخل النطاق العمراني بسعي القطاع الخاص الكبير إلى المحافظة على الأسعار من الهبوط أكثر، حيث إن المكاتب الرسمية لديها الكثير من المحافظ وتدير محافظ بمبالغ كبيرة، فلذلك لن تخفض الأسعار بسهولة، ومن الصعب أن يتنازلوا، مؤكدا أن كل المحاولات لن تمنع الانخفاض كل ما تقدم الوقت. وبَيَّن أن انخفاض الأسعار ووصولها لقدرة المواطن الشرائية تمثل الحل الأمثل لمشكلة الإسكان في المملكة، حيث إن المشكلة الحقيقية ليست نقصا في المعروض، بل في الارتفاع الجنوني في الأسعار الذي يفوق قدرة المواطنين الشرائية، فخلال السنتين الماضيتين ارتفعت الأسعار للحد الذي تشكلت بسببه مشكلة الإسكان، وذلك على عكس ما كانت عليه في عام 2010 وعام 2011، وقال “ستتكون لدى القطاع الخاص القناعة وسيراجعون أنفسهم وستنخفض الأسعار أكثر”.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X