الرئيسية / الاسهم السعودية / الأسهم السعودية تتراجع في أدائها الأسبوعي لأول مرة في 2014

الأسهم السعودية تتراجع في أدائها الأسبوعي لأول مرة في 2014

تراجعت الأسهم السعودية في أدائها الأسبوعي لأول مرة في العام الجاري، وحقق المؤشر العام خسائر بنحو 0.13 في المائة بتراجع معظم القطاعات، وبينها القطاعات القيادية وعلى رأسها “البتروكيماويات”. وكان المؤشر خاسرا نحو 1.85 في المائة في مطلع الأسبوع، ويعد ذلك أسوأ انخفاض أسبوعي في ثلاثة أشهر، إلا أن السوق استطاعت أن تُقلِّص معظم خسائرها في نهاية الأسبوع. وجاء الأداء متوافقا مع التقرير الأسبوعي السابق، الذي أشير فيه إلى أن السوق مُقبلة على موجة جني أرباح، لضعف الاتجاه الصاعد في التداولات الماضية. وأتى التراجع لعوامل داخلية، أبرزها اكتمال نتائج الشركات، التي جاء بعضها دون التوقعات، ما دفع المستثمرين إلى التقليص أو التخارج من تلك الشركات. ويسعى المتعاملون إلى إعادة هيكلة المحافظ بناءً على النتائج السنوية وتوقعات الربع الأول.

 

ولم تكن العوامل الخارجية حاضرة في التأثير في السوق، حيث حققت ارتفاعا بعد تقليص البنك المركزي الأمريكي برنامج التحفيز الكمي، فيما تحقق الأسواق الأوروبية وأسواق عالمية أخرى تراجعا متواصلا، ويقابل هذا تحسّنا في أداء السوق المحلية. والتراجعات كانت متوقعة قبل حدوث التراجعات الحادة في عملات الدول الناشئة، وما صاحبها من تراجعات في الأسواق العالمية. ورغم التحسّن في أداء نهاية الأسبوع، إلا أن السوق لا تزال مُعرّضة للضغوط البيعية، التي قد تدخلها في موجة جني أرباح طالما تداول دون 8800 نقطة، التي تُمثِّل مستويات المقاومة، وبتجاوز هذا المستوى ستعود الثقة للمتعاملين، ما سيُحفِّزُهم على الشراء بعد أن يُظهر المؤشر قدرته على تجاوز المقاومات الصعبة. أما مستويات الدعم فستكون بين 8650 و8600 نقطة، وفَقْد هذه المستويات سيُعرِّض السوق لتراجعات حتى مستويات 8415 نقطة. أما على صعيد الأداء الشهري، فقد واصلت الأسهم السعودية ارتفاعها بنسبة 2.6 في المائة في كانون الثاني (يناير)، للشهر الخامس على التوالي، لكن النمو جاء أقل من الشهر المماثل في العام الماضي، الذي كسبت فيه السوق 3.56 في المائة. واستطاع المؤشر منذ كانون الثاني (يناير) 2013م أن يحقق مكاسب بنحو 24 في المائة، ولا في المدى البعيد مُرشحٌ لتحقيق مكاسب حتى مستويات 9825 نقطة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X