الرئيسية / الاقتصاد / 122 سلعة رديئة في المملكة خلال 2013

122 سلعة رديئة في المملكة خلال 2013

أكد محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس الدكتور سعد القصبي أن دور الهيئة يقتصر على “توقيع شهادات المطابقة للمنتجات فقط”، ملقياً الكُرة في ملعب وزارة التجارة فيما “يخص مراقبة الأسواق ورصد المنتجات الرديئة”، معتبراً أن منفذ البطحاء على الحدود السعودية – الإماراتية من أكبر المنافذ التي تصله هذه البضائع، فيما كشف مدير إدارة القيود في مصلحة الجمارك عبدالمحسن الشنيفي أن إجمالي الضبطيات غير المطابقة للمواصفات في العام 2013 “فاق الـ122 مليون سلعة مرفوضة”.
وأوضح القصبي أمس خلال ورشة عمل الإجراءات الجديدة لتسهيل فسح السلع المستوردة التي عقدت في الغرفة التجارية الصناعية في الشرقية، أن وزارة التجارة لها دور رئيس في مراقبة ورصد السلع الرديئة في الأسواق المحلية، فيما تتولى مصلحة الجمارك العامة عملية فسح السلعة، مشيراً إلى أنه يتم حالياً العمل على “تكوين سلسلة رقابية حكومية، وتطبيق آلية جديدة مطلع العام الحالي تهتم بجودة السلع المستوردة، وتطبقها جهات عدة بنظام تكاملي وفق الضوابط الجديدة المطبقة التي بدأتها الهيئة والجهات المعنية، من خلال منع أجهزة التكييف غير المطابقة للمواصفات”، بحسب صحيفة “الحياة” اللندنية.
وكشف أنه تم التوقيع على برامج الاعتراف المتبادل بعلامات الجودة، وشهادات المطابقة مع 15 دولة و4 جهات مطابقة، كما أن هناك «طلبات كثيرة للقيام بهذا النشاط من الشركات المتخصصة في هذا المجال»، مشيراً إلى أنه يجري التفاوض مع جهات مطابقة تقدمت للتوقيع على برنامج الاعتراف، مطالباً الموردين بالمشاركة في الإجراءات الفنية للسلع المستوردة من خلال الموقع الرسمي للهيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X