الرئيسية / الاقتصاد / بالارقام : متوسط تكلفة المعيشة في دول الخليج

بالارقام : متوسط تكلفة المعيشة في دول الخليج

أشارت دراسة صادرة عن شركة تقارير تكلفة المعيشة، ومقرها دبي، إلى أن الكويت أرخص البلدان الخليجية في تكلفة المعيشة. في حين تصدرت قطر القائمة كأغلى بلد في دول مجلس التعاون الخليجي، بسبب ارتفاع الأسعار في سوق الإيجار الذي يعاني أصلاً من محدودية المعروض بحسب تحليل شامل لكلفة المعيشة في المنطقة.بحسب جريدة القبس

ويقيَّم التقرير تكلفة المعيشة في جوانب مثل السكن والطعام والصحة والتعليم والنقل وأسلوب الحياة. ويشير التقرير إلى سبعة مقاييس تصدرتها كلها قطر، تلتها الإمارات والسعودية، ثم البحرين وعُمان، وأخيراً الكويت.

من جانب ثان، قالت الدراسة إن تكلفة الحصول على استشارة طبية من الممارس العام في العيادات ذات المستوى المتوسط في الكويت تبلغ 26.50 دولاراً، بينما ترتفع إلى 78.50 دولاراً في الإمارات، وتصل إلى 54 دولاراً في قطر، و27 دولاراً في السعودية والبحرين، وأقلها عُمان بتكلفة 13 دولاراً.

كما قارنت الدراسة 21 سلعة غذائية أساسية في دول التعاون، منها الخبز، والمياه المعبأة، وبيج ماك ماكدونالدز، ووجدت أنها الأغلى في البحرين، إذ تبلغ تكلفتها 88.80 دولاراً، تليها فورا الكويت بتكلفة 83.68 دولاراً، ثم عُمان 74.28 دولاراً، والسعودية 61.85 دولاراً، ثم الإمارات 61.32 دولاراً، وقطر بتكلفة 56.19 دولاراً.

من ناحية أخرى، وجدت الدراسة أن تكلفة الكهرباء والماء والصرف الصحي لشقة متوسطة مكونة من ثلاث غرف هي الأعلى في الإمارات، إذ تبلغ 268.5 دولاراً لكل فاتورة، تليها عُمان وتبلغ 160 دولاراً، ثم البحرين وتكلفتها 135.50 دولاراً، وقطر بتكلفة 135 دولاراً، والكويت 83 دولاراً. أما السعودية فتعد الأرخص بين هذه الدول إذ تبلغ التكلفة 55 دولار فقط.

من ناحية أخرى، لفتت الدراسة إلى أن تصنيف قطر تأثر كثيراً بارتفاع الإيجارات وفق أسعار الربع الأخير من العام الماضي، على سبيل المثال بلغت كلفة شقة مكونة من غرفتين في الدوحة قرابة 42 ألف دولار، بزيادة بلغت 15 ألف دولار عن الإمارات التي كان معدل سعر إيجار شقة مماثلة حوالي 27 ألف دولار سنويا، وأغلى بحوالي 15 مرة عن إيجارها في البحرين.

وتتباين هذه التقييمات تبعاً لجوانب كثيرة، إذ جاءت مدينتا جدة والرياض في المركزين الثالث والرابع في مسح أجرته الشركة العالمية لاستشارات الموارد البشرية «اي سي ايه انترناشيونال» التي تصنف أغلى المدن العالمية في تكلفة المعيشة للمغتربين لعام 2013. ووفقا للمسح، فقد حلت مدينة القاهرة في المرتبة 229 عالميا بالنسبة لتكلفة المعيشة للمغتربين، ومدينتا الرياض وجدة في المرتبتين 219 و227 عالميا على الترتيب، وجاءت مدينة تونس في المرتبة241 عالميا. واحتلت العاصمة الأردنية عمان المرتبة الأولى عربيا، كأغلى مدينة بالنسبة للمغتربين الأجانب، وحلت في المركز 105 عالميا، مقارنة مع 103 في العام الماضي، تلتها بيروت التي جاءت في المركز 121 عالميا، ثم دبي في المركز 171 عالميا، وأبوظبي خامسا في المركز 180 عالميا، ثم الدوحة 182عالميا، ثم مسقط في المركز 192 عالميا، تلتها المنامة 199 عالميا، وفي المركز 222 جاءت مدينة أربيل في العراق، تلتها العاصمة الجزائرية في المركز 225 عالمياً، وأخيرا تونس في المركز 241 عالميا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X