الرئيسية / الاقتصاد / 2 تريليون دولار حجم متوقع للصيرفة الاسلامية في 2014

2 تريليون دولار حجم متوقع للصيرفة الاسلامية في 2014

توقع اقتصاديون نمو المصرفية الإسلامية في 2014 بنسبة 15 في المائة، مشيرين إلى أن حجم أصولها على مستوى العالم يبلغ أكثر من تريليوني دولار.
وقال الخبير المصرفي والشرعي الدكتور عبد الباري مشعل مدير عام “رقابة” البريطانية، أن مؤشرات العام الجديد تؤكد ازدهار ونمو المصرفية والتمويل الإسلامي على مستوى واسع.
وأوضح في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط أن عددا من عواصم العالم تتسابق على لقب عاصمة التمويل الإسلامي، مبينا أن الازدهار في هذه الصناعة انتظم عددا منها لا سيما ماليزيا ودبي ولندن وغيرها، مؤكدا في الوقت نفسه قدرة السعودية على قيادة المنطقة للفوز بهذا اللقب لما لها من مقومات جديرة بأن تمنحها ثقة العالم بذلك.
واتفق المستشار الاقتصادي محمد الحمادي وأحد المهتمين بهذه الصناعة، على أن التوجه العالمي نحوها يؤكد ثقته بها، منوها بأن هناك تقديرات تبين أن أصول المصرفية الإسلامية تتجاوز تريليوني دولار على مستوى العالم، متوقعا أن تنمو هذه الصناعة العام الحالي بنسبة 15 في المائة.
ورغم أن قطاع التمويل الإسلامي العالمي شهد على مدى العقود الماضية نموا كبيرا، وازدهارا وانتشار حزمة من المنتجات المالية الإسلامية الجديدة في الأسواق الرئيسة على المستوى الدولي، فإنه، برأيه، لا تزال هناك حاجة ماسة لبذل مزيد من الجهود لتطوير وتسويق وتقنين الجديد من منتجاتها.
في غضون ذلك، ينعقد الملتقى الدولي للمالية الإسلامية في دورته الثالثة في صفاقس بتونس مطلع يونيو 2014، بتنظيم من كليتي العلوم الاقتصادية بجامعتي صفاقس في تونس والزاوية في ليبيا.
ويشارك في تنظيم الملتقى، مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، وبمساهمة الجمعية التونسية للزكاة والجمعية التونسية للاقتصاد الإسلامي، وعدد من الجامعيين والخبراء والمهنيين المهتمين بهذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X