الرئيسية / الاسهم السعودية / اكثرهم السوق السعودية : 160 مليار دولار مكاسب أسواق الاسهم في الخليج خلال 2013

اكثرهم السوق السعودية : 160 مليار دولار مكاسب أسواق الاسهم في الخليج خلال 2013

تباينت القيمة السوقية للأسواق الخليجية خلال عام 2013 وفقاً لحجم كل سوق وحجم المكاسب التي حققتها، ففي السعودية الأكبر سوقاً ارتفعت القيمة السوقية للسوق بنحو 94 مليار دولار، أما دبي فارتفعت القيمة السوقية فيها بنحو 21.1 مليار دولار، بينما ارتفعت القيمة السوقية للأسهم القطرية بنحو 26 مليار دولار، وأضافت الأسهم الكويتية نحو 7.5 مليار دولار والبحرينية 3 مليارات دولار و5.8 مليار دولار لسوق مسقط، بحسب صحيفة الاقتصادية السعودية.
بلغت القيمة السوقية للسوق السعودية بنهاية العام 1.752 تريليون ريال (467.43 مليار دولار) بنمو 25 في المائة عن العام السابق الذي بلغت فيه القيمة السوقية 1.4 تريليون ريال.
ويعد عام 2013 هو الأعلى في القيمة السوقية بالنسبة للسوق السعودية منذ عام 2007 الذي سجل فيه السوق ثاني أعلى قيمة سوقية في تاريخه حينما وصلت قيمته 1.946 تريليون ريال.
ارتفعت القيمة السوقية للأسهم المدرجة في بورصة دبي خلال عام 2003 بنحو 21.1 مليار دولار لتسجل بنهاية تداولات العام 70.7 مليار دولار مقابل 181.9 49.5 مليار دولار نهاية تعاملات عام 2012، حيث دعمت سلسلة الارتفاعات التي حققتها السوق خلال العام المنقضي أسعار الأسهم التي ارتفعت في مجموعها بنسبة 107.6 في المائة.
وحققت السوق الكويتية مكاسب سوقية خلال عام 2013 بلغت نحو 7.5 مليار دولار، حيث ارتفعت القيمة السوقية للشركات المدرجة من مستوى 102.5 مليار دولار بداية العام إلى 110.3 مليار دولار في نهايته، وذلك على خلفية ارتفاعات مؤشرات السوق الثلاثة ارتفاعات بنسبة 27.2 في المائة للسعري، و8.4 في المائة للوزني، و5.8 في المائة لمؤشر كويت 15.
ويرى محللون أن المكاسب الرقمية لبورصة الكويت في 2013 لا تعكس الواقع الحقيقي للتداولات، على اعتبار أن السوق في النصف الثاني من العام الماضي عانت غياب السيولة، وتراجع نفسيات المتداولين، وتوالي الانسحاب من التداولات، إضافة إلى تراجع القيم السوقية لكثير من الأسهم، كما غابت المحفظة الوطنية عن لعب أي دور فاعل في تحريك السوق.
أما البورصة البحرينية التي ارتفع مؤشرها خلال العام المنقضي بنسبة 17.2 في المائة، فقد ارتفعت القيمة السوقية للسوق إلى نحو 18.5 مليار دولار من 15.5 مليار دولار عام 2012، ويعزى تحسن مؤشرات السوق إلى مجموعة من العوامل، منها تحسن ربحية الشركات المدرجة، ولا سيما البنوك التجارية، إذ تظهر الأرقام ارتفاع محصلة ربحية هذه الشركات خلال الأشهر التسعة الأولى من 2013 بنحو 42 في المائة لتصل إلى 1.4 مليار دولار، شكلت أرباح البنوك التجارية 50 في المائة منها تقريباً.
وسجلت البورصة القطرية ارتفاعاً في القيمة السوقية للأسهم المتداولة بنسبة 20.81 في المائة لتصل إلى 152.5 مليار دولار مقابل 126.3 مليار دولار عام 2012م، حيث ارتفعت أسهم 26 شركة من 42 شركة، وانخفضت أسعار 15 شركة، وحافظت شركة واحدة عند نفس مستوى إغلاقها العام السابق. واستحوذ قطاع المصارف على 33.4 في المائة من القيمة السوقية والصناعة على 24.28 في المائة والعقارات بنسبة 15.32 في المائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X