الرئيسية / الاسهم السعودية / كيف تدير المستثمرات السعوديات عمليات الاستثمار في السوق السعودي ؟

كيف تدير المستثمرات السعوديات عمليات الاستثمار في السوق السعودي ؟

تعددت المصادر التي يعتمد من خلالها المستثمرون والمستثمرات في سوق الاسهم على اتخاذ قراراتهم في بيع وشراء الأسهم. لكن رغم هذا التعدد الذي يشكل الصحف والمواقع الاليكترونية المتخصصة فإن الشائعات والتوصيات تلعب دورا مهما في اتخاذ القرار.

جريدة (الرياض الاقتصادي) التقت بمجموعة من السيدات اللواتي يتعاملن من منازلهن وعبر الانترنت مع سوق الاسهم الواسع، وطرح عليهن سؤالا بسيطا مفاده ” ماهي مصادرك في عملية الاستثمار والمضاربة في هذا السوق؟ ”

نبيع الأسهم

بداية تقول المستثمرة مريم فهد اتخذ قرار الشراء والبيع حسب البيانات المالية للشركات واستقي هذه البيانات وغيرها من المعلومات من الصحف والانترنت والشركات نفسها كما انني آخذ بالشائعات لأنها قد تفيد في ارتفاع قيمة السهم عندما أبيعه وبحكم تجربة زوجي كونه متقاعداً ويتواجد عادة في احدى صالات البنوك التي يتواجد فيها عدد من المستثمرين، وتضيف الحمد لله إن وجود اجهزة الاتصال السريعة جعلتنا على اتصال مستمر، وتستطرد قائلة ان للشائعات آثارا سلبية خاصة لمن يشتري الاسهم بأسعار مرتفعة موضحة انها تطلع على ميزانيات الشركات ونتائجها لما ذلك من اهمية لدى اتخاذ قرار البيع والشراء

استشارة المحللين

وفي هذا السياق تقول هيا عبد اللطيف:”.. في بداية الارتفاع نشتري الاسهم ولدى هبوط قيمتها نتمهل في الشراء واعمل على تحكيم عقلي وأفكر في الاسهم وهل مصلحتي ان اشتريها ؟ فإذا وجدت ان لي مصلحة بسرعة أشتري كما انني استشير أحد المستثمرين من رجال الاسرة وهو على علاقة ممتازة بسوق الاسهم “، وتشير هيا انها قليلا ما تتخذ قرارها بناء على معلومات اكيدة بعد الاطلاع على السوق من خلال متابعة الصحف والمواقع التي تهتم بالأسهم المختلفة وتتابع الشركات ونتاجها في حال تم عرض نتائج الشركات.

بيانات الصحف

اما المستثمرة سهام عبد الرحمن فتقول: “أتخذ قرار الشراء او البيع حسب صعود او هبوط الاسهم فإذا انخفضت الاسهم اشتري وإذا ارتفعت ابيع”، وعن اعتمادها على مصادر مطلعة لدى قيامها بعمليات البيع والشراء تجيب من خلال الاطلاع على الصحف وعندما تقرأ عن ربح وزيادة في راس المال تتوقع ارتفاع السهم الا انه يهبط، وتؤكد انها لا تأخذ بالشائعات التي يروج لها البعض في السوق اطلاقا من كونها لا تؤمن بها لأنها قد تسبب خسائر لها موضحة انها تعتمد على ما تنشره الصحف من بيانات وعليه تقرر البيع او الشراء

عقلانية وموضوعية

وتتفق المستثمرة العنود عوض حول كيفية اتخاذها قرار البيع والشراء موضحه انها تجتمع مع بعض معارفها من المستثمرات ويشكلن بذلك محفظة ويتشاورن مع بعضهن ويتخذن بعدها قرارا بالبيع او الشراء، وتضيف العنود لا نندفع للعشوائية في اتخاذ القرار لأننا في هذه الحالة سنتعرض للخسائر. وعن الشائعات تقول لا اعتمد بل اضرب بها عرض الحائط حيث يقف خلفها بعض المخربين الذين يريدون الاضرار بالسوق.

أرباح بسيطة

المستثمره فوزيه دغيم تقول إنها تتخذ قرارها بالشراء او البيع بعد اطلاعها على احوال السوق والتحليلات الاقتصادية في القنوات والصحف وتقول: “انها تداوم على قراءة الصحافة اليومية خصوصا الملاحق الاقتصادية قبل دخول السوق لمتابعة ما يحدث من عمليات شراء وبيع”، وتفيد بان الشائعات تلعب دورا في السوق وفي اكثر الاحيان بشكل ايجابي فعندما يقال ان السهم سيصعد فان الطلب يكثر عليه وبالتالي يمكنك بيع اسهمك بسعر عال، ولا يختلف رأي فوزية عن غيرها من المستثمرات في كيفية اتخاذها لقرار البيع او الشراء الذي يعتمد على اساس العرض والطلب إضافة الى الاخبار الايجابية للشركات من ناحية المشاريع وقوة السهم.

مصادر معلومات

من جهتها تقول المستثمره نجيبه العبد الوهاب:”.. ان التريث اهم شيء في عملية الشراء والبيع واختيار الوقت المناسب لهذه العملية بحيث لا اتعرض للخسارة وفي الوقت نفسه انتبه لعنصر المفاجأة في ارتفاع السهم او هبوطه”، وتنبه الى اهمية دراسات اداء الشركات وأسهمها لاتقاء ما حدث قبل سنوات من كارثة اكلت الاخضر واليابس واضاعت مليارات الريالات في السوق

اطلاع يومي

المستثمرة أميرة يونس:”..لا توجد لدي خبرة كافية في مجال الاسهم لكنني اراقب معارفي من المستثمرات ولا أتردد عن السؤال والاستفسار عن قراراتهم التي يتخذونها واتخذ قراري بناء على ذلك كما اننى اتعلم من المستثمرين كيفية اتخاذ القرار في البيع والشراء”، وتضيف أميرة اطلع يوما على الانترنت وأحوال الشركات وكيف يتوقع ان يسير السوق خلال الايام المقبلة اما عن الشائعات فترى انها تؤثر بشكل كبير في قرار أي مستثمر ولذا يجب الالمام بها جيدا قبل اتخاذ أي قرار، اما المستثمرة فاطمه صالح فتقول:”..اتخذ قراري بناء على الطلب فاذا كان متجها للزيادة اشتري الاسهم وفي اخر اليوم ابيعها ولو ارتفعت قيمتها قليلا وانا أعتمد على مصادر معلومات فلي زميلة تعمل في احد المصارف وتخصصها اقتصاد وانا اثق جيدا في معلوماتها واطلع من خلالها على احوال الاسهم وكذلك الاوضاع المالية ”

قاعدة بيانات

وأخيرا تقول سعاد علي المتخصصة في الاقتصاد عن رأيها في الاستثمار في سوق الاسهم وما هي النصائح التي توجهها للمستثمرات والمستثمرين في هذا السوق تجنبا عن الوقوع في بحيرة الخسارة فقالت:”.. يجب على كل مستثمر أن يضع امامه أن هذا السوق لا أمان له، وبالتالي لا يمكن الثقة في كل عملياته.. والكثير من اسواق العالم تعاني من هذه الظاهرة وجميعنا يعرف أن اسواقا عالمية في اميركا وأوربا وآسيا تحدث فيها بين فترة وأخرى خسائر كبيرة جدا بل كوارث، ومع هذا يجب ان يعتمد المستثمر في اسواق الاسهم على قاعدة من البيانات والمعلومات، وان تكون له علاقات بأشخاص لهم خبرة في السوق ومن أهل الثقة التي يزودونه بكل جديد ومفيد في السوق ومضارباته، اضافة الى أهمية متابعة القنوات المتخصصة وما تعرضه من خلال المحللين ورجال الاقتصاد فهذا يساعد على مضاعفة الوعي لدي المستثمر والإلمام بما يحدث في السوق بصورة واضحة فهذا افضل”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X