الرئيسية / الاقتصاد / نظام جديد للحوالات المصرفية في المملكة بعد تصحيح أوضاع العمالة الأجنبية

نظام جديد للحوالات المصرفية في المملكة بعد تصحيح أوضاع العمالة الأجنبية

تتجه مصارف محلية إلى توسيع فروعها للحوالات المصرفية للأجانب، وضخ كوادر سعودية لتشغيلها بعد عملية تصحيح أوضاع العمالة الأجنبية في السعودية.

وقال مصرفيون لـ ”الاقتصادية”: إن بعض المصارف تعمل حاليا على توسيع فروعها للحوالات المصرفية، بينما أخرى بدأت منذ أكثر من ثلاث أشهر، بسعودة عامليها كمرحلة ثانية لسعودة المصارف، وتأتي هذه العمليات لضبط العمليات المالية والأمنية على الحوالات المالية للأجانب وحساباتهم.

وأوضح حمد العنزي، مسؤول مصرفي، أن هنالك حركة كبيرة تقوم بها بعض المصارف، لإحلال السعوديين مكان عاملي فروع الحوالات المصرفية في المصارف، بعد أن كانت مواقع الوظائف فيها للأجانب.

وأضاف أن الطلب لم يزد بـ ”الشكل الكبير” على حجم الحوالات، إلا أنه أصبح أكثر تنظيما وانضباطا من الناحية الأمنية، إذ تشدد المصارف في إداراتها المختصة لتتبع حركة الإيداعات ورصدها، بهدف متابعة مدى تناسبها مع حجم الدخل للعامل.

وأكد وجود حالات تم فيها إيقاف حسابات مصرفية مشبوهة للعمالة، مبينا أن مؤسسة النقد السعودية، مع عملية التصحيح التي قامت بها وزارتا ”العمل” و”الداخلية”؛ شددت تعليماتها على الحسابات المصرفية، حيث يشترط بجانب الإثبات الرسمي، وتخويل المكفول في عمليات الإيداع؛ أن يتم الاشتراك بنظام آلية الرواتب، كخدمة للعمالة التابعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X