الرئيسية / الاقتصاد / انتعاشة منتظرة في سوق العمل للسعوديين بعد تصحيح أوضاع العمالة المخالفة

انتعاشة منتظرة في سوق العمل للسعوديين بعد تصحيح أوضاع العمالة المخالفة

أكد اقتصاديون أن تصحيح الأوضاع للعمالة المخالفة ساهم في إيجاد فرص ذهبية للمواطن السعودي للعمل في منافسة داخلية بعيدا عن منافسة الأجانب المخالفين لأنظمة الإقامة، فيما أشار بعضهم إلى أن مؤشر الجرائم في المجتمع السعودي بعد الحملة سينخفض.
ويرى المحلل الاقتصادي رئيس المركز السعودي للدراسات والبحوث ناصر القرعاوي أن لحملة التصحيح آثارا متعددة على الجوانب الأمنية والاقتصادية والاجتماعية، مبينا أن ما يخرج من السوق المحلي أكثر من 130 مليار ريال ، داعيا إلى اقتناص فرص متاحة للمخالفين، سواء كانت نظامية أو غير نظامية، شرعية أم غير شرعية، بحسب صحيفة “الوطن” السعودية.
وأكد أن الجانب الأمني يأتي في المرحلة الأولى من التصحيح، فيما أشار إلى أن المجتمع يعيش في حالة من الازدراء وعدم التعايش مع ظاهرة المتسللين والمتخلفين وقناصي الفرص من العمل بالسوق المحلية.
وأضاف أن حملة التصحيح وما بعدها ساعدت في تقليل الاعتماد على العمالة الأجنبية، إضافة إلى إعطاء الفرص للأفراد والمواطنين لإيجاد فرص عمل مريحة، مبينا أن هناك فراغا بعد ترحيل العمالة المخالفة ساهم في إحلال المواطن محل العمالة الأجنبية، كما سيساهم في خفض نسبة الإيجارات للمحلات، وهذا بدوره سيؤدي إلى دورة اقتصادية داخلية جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X