الرئيسية / الاقتصاد / 12 مليار ريال حصيلة الصفقات العقارية في الرياض في شهرين

12 مليار ريال حصيلة الصفقات العقارية في الرياض في شهرين

كشف المؤشر العقاري الخاص بالرياض الصادر من وزارة العدل ، حجم الصفقات العقارية التي أجريت في الرياض خلال الشهرين الماضيين بلغ 5519 صفقة عقارية عامة، بقيمة بلغت نحو 12 مليار ريال على مساحة وصلت نحو 19 مليون متر مربع.

وأضاف إن إجمالي الصفقات الخاصة بالمؤشر العقاري التجاري خلال شهري شوال وذو القعدة بلغت 931 صفقة بإجمالي تجاوز ستة مليارات ريال على مساحة 5.8 مليون متر مربع، بينما بلغ عدد الصفقات للمؤشر العقاري السكني 4588 صفقة بقيمة بلغت 5.6 مليار ريال على مساحة تجاوزت 13 مليون متر مربع.

من جانبه، قال تقرير شركة سنشري 21 العقارية في وقت سابق، إن سوق العقارات السكنية في الرياض التي تعد عاصمة أكبر دولة في الخليج تعاني نقص المعروض على مرّ السنوات، فعلى الرغم من اتخاذ الحكومة بعض الخطوات الجادة لتوفير الإسكان بأسعار معقولة للمواطنين، لكن يبدو أن الفجوة بين العرض والطلب لا تزال قائمة على المدى البعيد والمتوسط.

وبحسب التقرير فإن سوق العقارات السكنية في الرياض تواصل الصراع مع العرض المنخفض والطلب المتصاعد، الأمر الذي جعل القدرة على تحمل تكاليف ملكية المنزل بعيداً عن متناول أغلبية الشباب السعودي، كما أن هناك كثيرا من الأسباب الأخرى التي تجعل ملكية المنزل قضية كبيرة أمام المواطنين السعوديين، من بينها ارتفاع أسعار الأراضي والقوة الشرائية المحدودة، إذ يكشف مسح تم إجراؤه في الآونة الأخيرة عن أن 30 في المائة فقط من السعوديين يمتلكون منازلهم التي يعيشون فيها، في حين أن نسبة ملكية المنازل المعتدلة على مستوى العالم هي 70 في المائة.

إلا أن التقرير ذكر أن سوق العقارات السكنية في الرياض شهد نمواً قويّاً خلال النصف الأول من 2013، فقد شهدت أسعار بيع ومتوسط إيجارات الشقق والفلل زيادة ثابتة مع استمرار تجاوز الطلب للعرض.

وزاد متوسط أسعار الفلل في معظم أحياء الرياض بمتوسط 4 في المائة، وقد شهد حي الياسمين وحي الصحافة وحي الخزامي أكبر زيادة. كما أصبحت أسعار إيجار الفلل في الاتجاه نفسه، وارتفعت بنسبة متواضعة 3 إلى 5 في المائة في مختلف أحياء الرياض.

وحي الملقا والياسمين والصحافة في الجانب الشمالي وحي الخزامي في الجانب الغربي وحي قرطبة وإشبيليا في الجانب الشرقي هي المواقع الأكثر إغراء بالنسبة للفلل، وفي هذه الأحياء يتراوح متوسط سعر بيع الفيلا أو الدوبلكس صغير الحجم ما بين 1.3 مليون و1.7 مليون ريال.

وأفاد التقرير بأن أسعار بيع وإيجار الشقق ارتفعت بنسب صحية في جميع أحياء الرياض، وارتفع متوسط أسعار بيع الشقق بنسبة 3 إلى 6 في المائة، في جميع أحياء الرياض خلال النصف الأول من 2013.

وقد لوحظ هذا الارتفاع في أسعار البيع بين 4 إلى 6 في المائة، في الأحياء الشمالية والوسطى تعقبها في ذلك الجانب الغربي والشرقي، حيث زادت أسعار البيع بنسبة 3 إلى 5 في المائة، ويتراوح متوسط سعر بيع شقة مساحتها ثلاث غرف نوم ما بين 450 ألفا و650 ألف ريال شرق الرياض، و550 ألفا إلى 750 ألف ريال شمال الرياض، بينما يتراوح السعر ما بين 700 ألف و800 ألف ريال في الأحياء الوسطى من الرياض.

وأوضح التقرير أن من بين العناصر التي تعمل على تحريك الطلب على الوحدات السكنية هي نسبة الشباب بين السكان والنمو السكاني المتزايد والاتجاه نحو التحضر وزيادة دخل الفرد، ويوجد عرض كافٍ من المنازل الفاخرة والفيلات التي تستهدف المستخدمين أصحاب الذوق الرفيع، إذ يعد الحد الأدنى من السعر المطلوب للفيلا أو الدوبلكس متوسط الحجم ما يزيد على 1.5 مليون ريال، في حين يكمن الجزء الأكبر من الطلب على الوحدات السكنية في القطاع متوسط الدخل، بما في ذلك سكن الوافدين الذين يمثلون الآن جزءا كبيرا من قطاع المشترين في الرياض.

تعليق واحد

  1. روعه 🙂

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X