الرئيسية / سفر و سياحة / تحذيرات من حملات وهمية للاحتيال على الحجاج

تحذيرات من حملات وهمية للاحتيال على الحجاج

حذر مسؤول المواطنين والمقيمين من حملات وهمية تحتال على الحجاج وتسعى لسرقة أموالهم.

وقال أسامة الفيلالي رئيس اللجنة الوطنية للحج والعمرة بالغرفة التجارية بمكة المكرمة إن هناك بلاغات تردهم في اللجنة يوميا عن حملات وهمية عددها كبير جدا تبين للحجاج أن خدماتها مميزة وأسعارها منخفضة، مطالبا ضيوف الرحمن بالتأكد من نظامية الشركة من خلال الدخول على البوابة الإلكترونية لوزارة الحج والتحقق عن الشركات المصرح لها، مضيفا بأن هناك طريقة أخرى وهي أن يطلب الحاج من الحملة صورة التصريح الخاص بها للعمل في موسم حج هذا العام.

وأوضح رئيس اللجنة الوطنية للحج والعمرة بغرفة مكة المكرمة أن بعض هؤلاء المحتالين يعملون تحت مظلة مكاتب العقار أو الخدمات العامة ليأخذوا المبالغ من الحجاج ويتم إعطاءهم وعدا للقاء بهم في يوم السابع من ذي الحجة أو في يوم التروية لكنهم للأسف الشديد لا يوفون بما يقولون.

وأفاد الفيلالي أن على كل حاج عند تعاقده مع أحد الحملات أن يأخذ صورة من العقد الموحد المعتمد من وزارة الحج الذي يوضح كل التفاصيل من قائمة الطعام والغرف وغيرها، مشددا على أنه في حالة وجود اختلاف عن ما ذكرته الحملة عن الواقع سلبا فهناك خمسة جهات رقابية تمر على الحملات منها وزارة الحج وهيئة الرقابة والتحقيق فيمكنه أن يوصل شكواه لهم، مضيفا “عندما لا يتمكن الحاج من مقابلتهم فهناك عدة مقرات لوزارة الحج في منى وعرفات أو أن يقدم شكواه بعد نهاية موسم الحج لوزارة الحج قبل نهاية شهر ذي الحجة لعرضها على اللجنة الثلاثية، وأن الأمثل أن يقدمها عند حدوث المشكلة”.

وكشف رئيس اللجنة الوطنية للحج والعمرة بغرفة مكة المكرمة تعرض الكثير من الشركات لخسائر نظرا للمصاريف العمومية الثابتة على مدار العام من موظفين وفروع ومستودعات كانت توزعها على عدد حجاجها المعتاد كل سنة، مبينا أنه عندما يخفض عدد حجاج الداخل إلى 50% سوف تواجه الشركات خسائر وذلك لمصاريفها الثابتة فهي إما أن ترفع الأسعار أو أنها تتحمل خسائر، مؤكدا بأن اللجنة الوطنية تقوم بإعطائهم بعض الطرق والتجارب لتخفيف الخسائر لمجموعة الحملات التي تخدم ضيوف الرحمن من مواطنين ومقيمين والتي يبلغ عددها 206 شركات يتوزع فيها أكثر من 104 آلاف حاج.

وأشار إلى أنه مؤخرا تم تدشين إصدار تصاريح الحجاج مباشرة من الشركات والذي يطبق لأول مرة، كاشفا بأن هناك بعض السلبيات في كيفية تطبيقه، وأن اللجنة تنسق مع المديرية العامة للجوزات ووزارة الحج ومع المجلس التنسيقي لحجاج الداخل في محاولة لتذليل العقبات التي تكتنف رحلة ضيوف الرحمن.

وشدد على أن هناك تعاميم وتحذيرات أطلقتها وزارة الداخلية لمنع الحج دون تصريح، مبينا أن هناك أجهزة أمنية عند مداخل مكة وفي داخل المشاعر يقبضون على الأشخاص الذين ليس لديهم تصريح ويأخذون بصماتهم للتحقيق ولتطبيق العقوبات المنصوص عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X