الرئيسية / سفر و سياحة / 38 شركة طيران في مطار الملك فهد الدولي

38 شركة طيران في مطار الملك فهد الدولي

شدد الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، على أهمية تسخير الإمكانات الكبيرة التي يتمتع بها مطار الملك فهد الدولي بالدمام لجذب شركات الطيران الدولية للعمل في المطار وتعزيز الخدمات للمسافرين، ليسهم في دعم النمو الاقتصادي والنشاط السياحي والتجاري في المنطقة.

مضيفاً أن مطار الملك فهد الدولي يتمتع بالكثير من الإمكانات الكبيرة التي تؤهله ليصبح مطاراً نموذجياً، ولا بد من العمل على تحفيز شركات الطيران للعمل في المطار عبر تفعيل بعض الأمور المشجعة لاستقطاب الشركات، مشيرا إلى أن هذا هو هدف مسؤولين في الهيئة العامة للطيران المدني، وأيضاً هدف المنطقة الشرقية، مؤكدا أنه سيتم العمل على تحقيقه.

وأضاف الأمير سعود بن نايف، نحن مقبلون على إجازة وستزداد حركة المسافرين، وهذا يتطلب مضاعفة الجهد والعمل على راحة المستفيد سواء كان قادماً أو مغادراً، وقال: لا أشك في أن الجميع سيبذل قصارى جهده لراحة المستفيدين فيما لا يخل بأمن وسلامة الوطن ويحقق الغاية والهدف.

من جهته قال المهندس خالد المزعل مدير عام مطار الملك فهد الدولي في الدمام، إن إدارة المطار ستحرص على إنزال توجيهات الأمير سعود بن نايف على أرض الواقع من خلال الارتقاء بخدمات المطار وتحسين مستوى الخدمة للمسافرين وإعداد جيل واعد من الشباب السعودي للارتقاء بهذه الخدمات.

وأوضح المزعل، أنه يجري حالياً تطوير المخطط العام للمطار ليلبي المتطلبات التشغيلية خلال الـ 30 سنة المقبلة ويشتمل على مجمعات متعددة منها مجمع قرية الشحن الجوي ومجمع الصناعات الخفيفة وساحات وقوف الطائرات.

وأضاف، على الرغم من عدم وجود شركة طيران وطنية تتخذ من المطار مقراً لها – وهو عامل أساسي لنجاح أي مطار – إلا أن الخطط التسويقية أثمرت زيادة في عدد الركاب الدوليين بنسبة 22 في المائة خلال العام الماضي مقارنة بسابقه.

وتابع: نستهدف بنهاية العام الجاري 2013 أن يتجاوز عدد المسافرين من خلال مطار الملك فهد الدولي في الدمام 7.5 مليون مسافر، بمعدل 20 ألف مسافر يومياً، مشيرا إلى أن هناك 36 شركة طيران عالمية تعمل في المطار حاليا.

وأضاف، تم استقطاب أربع شركات جديدة خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن المستهدف الوصول بعدد الشركات في نهاية العام الجاري إلى 38 شركة طيران، فيما ينتظر أن تنظم الخطوط الفلبينية خلال الأسابيع القادمة.

وبين المزعل أن نسبة الزيادة في عمليات الشحن الجوي بلغت نحو 25 في المائة للعام الماضي مقارنة بسابقه، حيث تم مناولة أكثر من 104 آلاف طن، مشيرا إلى أنه تم التوقيع مع ست شركات عالمية للطرود السريعة لإقامة مقر لها في المطار على مساحة تتجاوز 60 ألف متر مربع. في المقابل، قال يوسف الزاكان مدير عام جمرك مطار الملك فهد، إن عدد المتدربين من منسوبي الجمارك منذ بداية العام بلغ 145 موظفاً لعدد 66 دورة تدريبية داخل السعودية وخارجها، كما تم اعتماد مشاريع تطويرية لإدارة الجمارك في المطار بقيمة بلغت 145 مليون ريال من أبرزها إنشاء إسكان لمنسوبي الجمارك بعدد 136 وحدة سكنية للعائلات والعزاب مع جميع مرافقها، وكذلك مشروع مستودع المتروكات والمحجوزات وعدد من المشاريع الأخرى.

وأوضح، أن إجمالي المعاملات الجمركية الشهرية في جمرك المطار بلغ عشرة آلاف معاملة، وبلغ إجمالي الإيرادات 32 مليون ريال لبضائع واردة وصادرة بقيمة ثمانية مليارات ريال، وقد بلغ إجمالي الرحلات الدولية القادمة والمغادرة 1200 رحلة، وقد وصل عدد محاضر الضبط وقضايا الغش التجاري والتقليد إلى 100 قضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X