الرئيسية / الذهب و النفط / تراجع أسعار الذهب ترفع الطلب بنسبة 50%

تراجع أسعار الذهب ترفع الطلب بنسبة 50%

في الوقت الذي تشهد فيه أغلب المنتجات الاستهلاكية ارتفاعات في الأسعار، أخذ الذهب في الانخفاض خلال الأشهر الثلاثة الماضية مسجلا 1200 دولار للأونصة، وهو ما رفع معدل الإقبال على الذهب خلال الفترة الماضية إلى أكثر من 50 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، فسوق الذهب يعتبر من أكثر الأسواق التي شهدت انتعاشا وحركة في الشراء، متوقعين مواصلة الإقبال خلال الفترات القادمة نظراً لموسم الحج والأفراح، ومتوقعين مواصلة انخفاض الذهب خلال الأشهر الستة القادمة إلى 800 دولار للأونصة.

وأوضح ثامر الثبيتي المدير التنفيذي لمحال الثبيتي للمجوهرات أن انخفاض الذهب رفع الطلب عليه وخفض الطلب على المجوهرات، فعملاء الذهب يبحثون عن القيمة والرغبة بتملكه، باعتباره سلعة ذات زينة وثمن، ومتوقع مواصلة انخفاض أسعار الذهب خلال الأشهر الستة القادمة ومواصلة الإقبال على الذهب، مرجعا ذلك إلى بدء تحسن الاقتصاد الأمريكي الذي بدوره عمل على خفض أسعار الذهب، وأضاف أن الإقبال على الذهب لشراء المشغولات الذهبية وليس بهدف الاستثمار، مبيناً أن المضاربة والاستثمار في الذهب قصيرة المدى.

من جهته، أكد محمد عزوز عضو لجنة الذهب في غرفة جدة، ارتفاع حجم مبيعات الذهب خلال الأشهر الثلاثة الماضية أكثر من 50 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مبيناً أن ارتفاع الطلب على المشغولات الذهبية التي أصبحت في متناول يد الجميع وخاصة أنه في الفترات السابقة عند ارتفاع أسعار الذهب حرصت المحال على تصنيع مشغولات خفيفة الوزن راجت الآن بشكل كبير نظراً لقربها من مستويات القدرة المالية للمستهلكين.

وتوقع أن تشهد أسعار الذهب انخفاضا خلال الفترة القادمة نظراً للظروف الاقتصادية في العالم، التي ترتبط ارتباطا مباشرا مع الذهب مثل تحسن الاقتصاد الأمريكي، إضافة إلى الحلول التي يعمل بها الاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أن المقبلين على الذهب الآن لم يكن هدفهم الاستثمار بقدر ما هو تملك الذهب بعد انقطاع دام أكثر من عامين نظراً لارتفاع الأسعار.

وأشار عماد الحاشدي، وهو مستثمر في الذهب، إلى أن المعدن دخل مرحلة الانخفاض، وهي طبيعة الذهب في الارتفاع والانخفاض، ولكن من الملموس خلال هذه الدورات أن الارتفاع كان كبيراً، وتجاوز القيمة الحقيقية له، لذلك أصبح الانخفاض كبيراً جداً، وهو ما جعل كثيرا من المستثمرين يحذرون من الدخول والاستثمار مجدداً في الذهب، فالإقبال الذي يشهده الذهب الآن هو إقبال على المشغولات لإشباع الرغبات والتخوف من ارتفاع الذهب مجدداً كما حصل العام الماضي من تصحيح، ومن ثم واصل الارتفاع، وقال ”مازال الكثير من العملاء ينظرون للذهب كعملة قياس ومنتج ذي زينة وقيمة، لذلك من الطبيعي أن يشهد ارتفاعات وانخفاضات متتالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X