الرئيسية / العقار / المملكة تسد حاجتها من الأسمنت بالاستيراد من فيتنام وباكستان

المملكة تسد حاجتها من الأسمنت بالاستيراد من فيتنام وباكستان

توقع مسؤول في قطاع الأسمنت اكتمال استيراد شركات القطاع جميع الكميات المطلوبة في نهاية العام الجاري، وذلك بعد توجيه خادم الحرمين الشريفين باستيراد عشرة أطنان من الأسمنت قبل ثلاثة أشهر لتغطية احتياجات السوق.

وقال الدكتور زامل المقرن، رئيس اللجنة الوطنية لشركات الأسمنت: ”إن الكميات التي يتم استيرادها تأتي من دول الخليج والهند وباكستان وفيتنام، ودول أخرى لم تستورد السعودية منها سابقاً”.

وأوضح أن معظم شركات الأسمنت المحلية التزمت باستيراد الكميات المطلوبة منها، والتي تحدد بناء على الطاقة الإنتاجية لكل مصنع، مشيراً إلى كميات مقدرة من الأسمنت المستورد قد وصلت السعودية في الفترة الماضية، لكنه فضّل عدم التطرق إلى حجم ما تم استيراده حتى الآن.

وقال: ”حجم الكميات التي تم استيرادها سيتضح في نهاية العام الحالي وستعمل هذه الكمية على تهدئة السوق وتوفير حاجتها من الأسمنت”. لكنه أشار أيضاً إلى أن السوق تشهد حالياً ركوداً في حجم المبيعات، والذي يحدد لدى بعض الشركات بـ 50 في المائة من الطاقة الإنتاجية، مرجعاً هذا إلى تأثير فصل الصيف ورمضان على عمليات البناء والتشييد.

وأضاف أن عدداً من الشركات تعمل على استغلال هذه الفترة للقيام بعمليات الصيانة الدورية لخطوط إنتاجها، وتابع: ”انخفاض حجم المبيعات رفع المخزون من خمسة إلى ثمانية ملايين طن في تموز (يوليو) الجاري، والمخزون المتوافر حالياً يمثل الكميات المصنعة محلياً ولا يشمل المستورد”، مؤكداً أن هذا سيساعد على تلبية الطلب القوي المتوقع على الأسمنت في الأشهر القليلة المقبلة.

وقال: ”في الحاضر حركة البيع والشراء في السوق تعتبر هادئة، لكن السوق ستشهد عودة في زيادة الطلب على الأسمنت بعد العيد مباشرة”، وذكر أن الاستيراد إضافة إلى الكميات المصنعة محلياً سيغطي حاجة السوق من الأسمنت، وبالتالي سيوفر استقراراً في الأسعار.

من جهته، قال مصدر مسؤول في إحدى شركات الأسمنت المحلية، إنه في نهاية كانون الأول (ديسمبر) المقبل سيرتفع مخزون الأسمنت إلى 13 مليون طن، في حال التزمت شركات الأسمنت بتوفير كميات الأسمنت من الخارج، بعد أن بلغ أعلى مخزون للأسمنت في السنوات الماضية عشرة ملايين طن.

وأضاف المسؤول، فضَّل عدم ذكر اسمه، أن وجود مخزون في حدود 13 مليون طن، يعني ”أن هناك مليارات الريالات موجودة على الأرض لا تسفيد منها شركات الأسمنت”، وبيّن أن بعض شركات الأسمنت تعمل حالياً على خفض طاقتها الإنتاجية استعداداً للأشهر المقبلة من العام الحالي، حيث سيرتفع الطلب على الأسمنت.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X