الرئيسية / الاقتصاد / السعوديون يبدأون الفترة الثانية من موسم السياحة الخارجية

السعوديون يبدأون الفترة الثانية من موسم السياحة الخارجية

يبدأ السعوديون هذه الأيام الاستعداد لقضاء الفترة الثانية من موسم السياحة خارج السعودية التي تتركز في أيام العيد الأولى، حيث سجلت خطوط الطيران، حسب عاملين في قطاع السفر والسياحة، إشغالاً كاملاً لمقاعدها في الأيام الثلاثة الأولى من العيد.

وقال عاملون في قطاع وكالات السفر والسياحة: إن الفترة الثانية من سياحة السعوديين تبدأ بعد شهر رمضان، حيث تشهد إقبالاً كبيراً يوازي ما شهدته مكاتب السفر والسياحة بداية الإجازة الصيفية، لافتين إلى أن الوجهات السياحية لن تتغير، خاصة لمن لم يقض إجازته في بداية الصيف التي تتركز في دول أوروبية، إضافة إلى كل من أمريكا ودول شرق آسيا.

وذكروا أن سياحة الأفراد تراجعت، وهي التي غالباً ما يتجه فيها الشباب إلى دول عربية أصبحت اليوم دولاً مضطربة لا يمكن السفر إليها ومنها لبنان، التي لم تسجل هذا الموسم أي رحلة سياحية من قبل الشباب أو العائلات السعودية.

وأوضح الدكتور ناصر الطيار، وهو مستثمر في القطاع السياحي، أن موسم سياحة السعوديين هذا العام انقسمت إلى موسمين، وحالياً يستعد السعوديون للتمتع بآخر أيام الإجازة السنوية لهم، وحالياً تم إشغال جميع مقاعد الرحلات سواء الداخلية أو الخارجية في الأيام الثلاثة الأولى من العيد، لافتاً إلى أن قاصدي السياحة في المرحلة الثانية عادة أقل نسبة من قاصديها في بداية الإجازة الصيفية، إلا أن انتصاف شهر رمضان في هذا الموسم للإجازة جزأ برامج السعوديين السياحية.

وحول حجم ما يتم صرفه على السياحة أوضح أنه لا توجد أرقام أو إحصائيات حقيقية، إنما هي اجتهادات، فهناك أرقام تطرح ما بين 70 إلى 100 مليار خلال الإجازة الصيفية سنوياً، إلا أنها أرقام غير رسمية.

ولفت إلى وجهة السعوديين خلال هذه الفترة لكل من أمريكا والدول الأوروبية، إضافة إلى ماليزيا ودول خليجية، مبيناً أن مكاتب السياحة السعودية تطرح مجموعة من البرامج تعتمد على نسبة الإشغال في الفنادق، وترتفع تدريجياً كلما تأخر حجز الأفراد لهذه البرامج، مشيراً إلى أن أكثر المناطق إقبالاً أو كثافة في نسبة الحجوزات تتركز في المنطقة الوسطى وتحديداً الرياض لرحلات خارجية.

وبين أن نسبة الإقبال على الوجهة إلى مدينة دبي للمقصد السياحي اعتيادي، نظراً لأن هذه المدينة باتت مقصداً أسبوعياً وليس موسمياً أمام السعوديين، منوهاً بأن الإقبال بات كبيراً على الدول الأوروبية وأمريكا لعدة أسباب كانت الوجهة الأوروبية لتقلص الخيارات أمام السعوديين فأوروبا أقرب، إضافة إلى انخفاض تكلفة العملة والتسهيلات التي قدمت للسائح السعودي أمام استخراج التأشيرات والحصول عليها بفترة أقل من السابق.

وأكد الطيار أن أغلب الرحلات للعائلات وانخفاض سفر الشباب من الأفراد، مرجعاً السبب إلى انعدام وصعوبة السياحة في الدول التي كانت مقصداً لهم وكانت منحسرة في سورية ومصر ولبنان، وبعد المسافة للسفر إلى المغرب، لذلك تراجعت نسبة سياحتهم.

وأضاف أن الوجهة إلى لبنان بقصد السياحة من قبل السعوديين انعدمت هذا الموسم، بينما كان الموسم الماضي نسبة متوسطة تتجه أو ترغب في السفر إلى لبنان، إلا أنه هذا الموسم أصبحت الرحلات أو الرغبات السياحية للسعوديين منعدمة في كل من مصر ولبنان.

من جهة أخرى، قال عبد الله بوخمسين مستثمر وعضو في اللجنة السياحية في غرفة الشرقية: ”انقسمت فترة الإجازة، ما أثر كثيراً على قرارات كثير من السائحين والعائلات، بعضهم اختار قضاء إجازته بداية الصيف، وآخرون فضلوا في الفترة الثانية التي تبدأ في فترة العيد وهي مدة قصيرة وآخر أيام الإجازة.

وذكر أن هذا الموسم شهد خروج لبنان ومصر من دائرة المنافسة أو الرغبة للسائح السعودي والخليجي عامة، لتتركز أكثر لبعض الأسر والأفراد في كل من تركيا، ماليزيا، إضافة إلى مدينة دبي، ثلاث وجهات يرتفع الطلب عليها نظراً لطبيعة هذه الدول وقربها.

وأضاف: ”أن السياحة تنخفض في شهر رمضان ما يجعل الأسعار تهبط، وكذلك تكلفة حجوزات الوجهات السياحية وترتفع في السياحة الدينية، نظراً لأنه موسم الرحلات السياحية الأخرى فإن وجهات المدن السياحية الخليجية تنخفض أسعار فنادقها 30 في المائة، بينما تعود للارتفاع بعد شهر رمضان.

وأوضح أن البرامج السياحية التي تعدها مكاتب السياحة والسفر أسعارها ثابته ولن تتغير، نظرا لإعدادها قبل موسم الإجازة الصيفية وهي أسعار تنافسية ولن تتغير، لأن الأسعار التي طرحت في بداية الصيفية تستمر حتى نهاية الموسم لوجود اتفاقيات بين خطوط الطيران والفنادق.

كما أكد بوخمسين أن أكثر المناطق سفراً خارج السعودية أو اختيار قضاء أهلها إجازته المنطقة الوسطى، تليها المنطقة الغربية، ثم المنطقة الشرقية، بينما تتجه أسر المنطقة الشمالية فترة الإجازة المقبلة إلى الأردن، بينما المنطقة الجنوبية الأقل إقبالاً على السفر خارجها، نظراً لطبيعة أجوائها واعتدال طقسها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X