الرئيسية / سفر و سياحة / بدء تنفيذ المرحلة الأولى لمشروع النقل العام بمكة منتصف 2014

بدء تنفيذ المرحلة الأولى لمشروع النقل العام بمكة منتصف 2014

كشف مسؤول في أمانة العاصمة المقدسة، أن البدء في تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع النقل العام في مكة المكرمة، البالغة تكلفته 25 مليار ريال من أصل 62 مليار ريال – التكلفة الإجمالية للمشروع بمراحله الثلاث – ستبدأ منتصف العام المقبل. وأبان المسؤول، أن المرحلة الأولى التي ستطرح مناقصتها خلال الأشهر المقبلة تتضمن ربط مشروع محطات قطار المشاعر في حي الششة بالمسجد الحرام، وصولاً إلى حي السليمانية بالقرب من مبنى البريد المركزي في حي الغزة بالمنطقة المركزية حول الحرم المكي الشريف، ومن ثم يتجه غرباً إلى محطات قطار الحرمين السريع في حي الرصيفة بطول عشرة كيلومترات، ويضم بين جنباته ست محطات رئيسية.

وأوضح الدكتور أسامة البار، أمين العاصمة المقدسة، أن الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الوزارية المشرفة على النقل العام بالقطارات والحافلات في المنطقة، سيطلق اليوم في فندق هيلتون جدة، ورشة العمل التعريفية بمشروع النقل العام في المنطقة، كما سيشهد توقيع عقد تقديم خدمات استشارية لمكتب إدارة مشروع النقل العام “القطارات والحافلات” في العاصمة المقدسة، مستدركاً: “إنه المشروع الذي اعتمده المقام السامي في رمضان العام الماضي”. وأشار البار إلى أن مشروع النقل العام في مكة المكرمة، ينقسم إلى قسمين “الأول هو شبكة نقل القطارات “المترو” لخدمة الحجاج والمعتمرين، وهو المشروع الذي أجرت الدراسة الفنية له شركة البلد الأمين المملوكة للأمانة، وتنفذه شركة قطارات مكة للنقل العام، وأيضاً لخدمة قاطني المدينة، مستعينة فيها باستشاريين عالميين لإعداد هذه الدراسة من شركة سيسترا الفرنسية، لتوفير شبكة كافية للنقل العام بالقطارات لمكة المكرمة على مدار العام، وأما المرحلة الثانية فبدأت بدراسة نفذتها هيئة تطوير مكة المكرمة تختص بالمخطط الشامل لشبكة النقل بالحافلات في مكة، بالتعاون مع الاستشاري العالمي “بي دبليو إنجنير” الألماني لإعداد المخطط الشامل للنقل.

مبيناً أن المرحلة الأولى من المشروع ستتضمن إنشاء خط (ج) الذي يبدأ من جامعة أم القرى في حي العابدية وينتهي في العمرة عند مسجد السيدة عائشة بطول 30 كيلومترًا، وأن جميع الدراسات والمخططات التفصيلية قد انتهت وبقيت فقط ترسية المشروع. وتابع أمين العاصمة المقدسة: “المرحلة الأولى من مشروع النقل العام في مكة المكرمة سيبدأ تنفيذها منتصف العام المقبل، ونحن قد بدأنا في كانون الأول (ديسمبر) الماضي عملية الرفع المساحي لمسارات القطارات وفحص التربة ووضع المجسات العميقة في بعض المواقع التي تراوح عمقها بين 50 و100 متر، خاصة في المنطقة المركزية المحيطة بالحرم المكي الشريف وفي المناطق الواقعة قبل الوصول للطريق الدائري الثالث، وذلك للحصول على عينات من التربة وفحصها في مختبرات متخصصة”.

 واستطرد الدكتور أسامة البار “سنعتمد في المنطقة الواقعة بجوار الحرم المكي الشريف وإلى ما قبل الطريق الدائري الثالث، على خطوط القطارات تحت الأرض، وأما ما بعد ذلك فسيتم تنفيذ المسارات على جسور معلقة”، مشيراً إلى أن هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة كلفت شركات قطارات مكة المكرمة للنقل العام، إحدى شركات البلد الأمين المملوكة بالكامل لأمانة العاصمة المقدسة، بالإشراف على تنفيذ مراحل المشروع وتشغيله. وبحسب بيان صادر عن إدارة الدراسات والعلاقات العامة في إمارة منطقة مكة المكرمة، فإن مشروعات النقل العام في مدينتي مكة وجدة، وجدت الدعم والمساندة من لدن خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد الأمين، وفي الوقت نفسه تحظى بمتابعة مستمرة ومباشرة من قبل الأمير خالد الفيصل، الذي وجه بتشكيل لجنة عليا لدراسة مشاريع النقل، وبدأت على الفور في وضع الخطط المناسبة التي تضمن سرعة الإنجاز والجودة والدقة العاليتين. ولفت البيان إلى أنه بعد صدور موافقة المقام السامي على مشروعات النقل العام في العاصمة المقدسة وجدة واعتمادها، وجه أمير المنطقة على الفور بتشكيل لجنة عليا لدراسة مشاريع النقل، التي بدورها بدأت في دراسة وإعداد الخطط اللازمة للتنفيذ، على أن تتكامل الخطط فيما بينها، خاصة فيما يتعلق بالنقل العام في العاصمة المقدسة وجدة، نظراً لما تمثله هذه المشروعات من أهمية، وما يترتب عليها من تسهيلات للنقل والحركة فور إنجازها والانتهاء من العمل فيها. وأضاف بيان إدارة الدراسات والعلاقات العامة، أن اللجنة انطلقت في متابعة نتائج أعمال اللجان التحضيرية والتنفيذية الأخرى المعنية بدراسة المشروعات، كذلك شرعت في وضع الأسس لتوحيد آليات العمل والتنسيق فيما بين الجهات ذات العلاقة، منوهاً بأنه أنيط باللجنة رفع تقارير دورية عن نتائج أعمال اللجان التحضيرية والتنفيذية للأمير خالد الفيصل رئيس مجلس المنطقة، وعملت أيضاً على توفير كافة المعلومات المتعلقة بهذا الجانب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X