الرئيسية / الاقتصاد / خطوط ملاحية عالمية تترك ميناء جدة وتتحول إلى رابغ

خطوط ملاحية عالمية تترك ميناء جدة وتتحول إلى رابغ

أوضح مصدر ملاحي أن واحدا من أكبر الخطوط الملاحية الرئيسية في العالم ترغب في تحويل عملياتها من ميناء جدة الإسلامي إلى ميناء مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في رابغ، ابتعادا عن المعوقات التي تواجهها في ميناء جدة، ولرغبة العديد من الخطوط الملاحية في التوجه للميناء الجديد.

وقال طارق المرزوقي، رئيس اللجنة الوطنية للنقل البحري: إن أحد أكبر الخطوط الملاحية العالمية سيتحول إلى ميناء مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، وهو أحد الخطوط الرئيسية في العالم، بدلا من المرور عبر ميناء جدة الإسلامي.

وفضّل المرزوقي عدم ذكر اسم الخطوط الملاحية، لكنه ذكر أن خطوطا أخرى تفكر أيضا في تحويل عملياتها من ميناء جدة إلى ميناء مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، مضيفا أن القدرة في الميناء الجديد ستكون محدودة مع انطلاق العمل، وأن اعتماد ميناء رابغ على حاويات المسافنة في الفترة المقبلة سيحول دون تحول مزيد من الخطوط الملاحية إليه.

وحول العمليات في ميناء جدة الإسلامي قال: ”إن العديد من الأمور تتطلب التخطيط والدراسة والاستعداد لها من السابق، وهذه هي الإمكانات المتاحة في ميناء جدة الإسلامي، وحاليا نحن نتعامل مع الأمر الواقع”.

وأوضح هاني الطرابلسي، الوكيل الملاحي، أن الخطوط الملاحية تعمل على الاطلاع ودراسة الإمكانات المتاحة في ميناء مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، للخروج من الأزمات المتكررة في ميناء جدة. وأضاف: ”لا تزال الأمور معقدة في ميناء جدة، ولا يظهر لنا حل في القريب العاجل للأزمات في الميناء، ولا تزال البضائع تتعطل وتتأخر في الخروج بسبب الإجراءات والروتين في الميناء”.

وأشار إلى وجود ”تذمر” من قِبل التجار والمستوردين عبر ميناء جدة الإسلامي، بسبب تعطل وتكدس البضائع في الميناء، وما يترتب على ذلك من ارتفاع الأجور خارج الميناء.

وتابع: ”ما زالت المعوقات موجودة، ولم يتم إيجاد حلول لمشاكل المرور عبر البوابات المحدودة أو الطرق الداخلية أو الخدمات التي تقدم داخل ميناء جدة. والأمور من سيئ إلى أسوأ، ولا يوجد أي تحسن في الخدمات المقدمة”.

وأردف قائلا: ”مللنا من الاجتماع مع المسؤولين دون فائدة على مدى السنوات الماضية، وانتظرنا تنفيذ الوعود دون جدوى، ولن نجد المردود من اجتماعات أخرى لا تعترف بتطبيق الحلول على أرض الواقع”.

وأكد أن الخطوط الملاحية تنظر بأمل إلى افتتاح ميناء مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، وأنها بدأت التوجه نحو الميناء الجديد، ”لكنه يحتاج إلى وقت. والأمل الوحيد للخطوط الملاحية العالمية هو في ميناء مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، بعد تعثر إيجاد الحلول للأزمات المتكررة في ميناء جدة الإسلامي”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X