الرئيسية / الاسهم السعودية / توقعات بتراجع الذهب بنحو ألف دولار للأوقية

توقعات بتراجع الذهب بنحو ألف دولار للأوقية

توقع مستثمرون في قطاع الذهب، استمرار انخفاض أسعار المعدن النفيس، إلى نحو ألف دولار للأوقية، نتيجة ضخ كميات كبيرة من الذهب في الأسواق في البورصات العالمية، من كبار المضاربين والمؤسسات المالية المركزية، واستقر سعر الذهب أمس عند 1252.5 دولار للأوقية.

وقال أحمد الشريف، عضو اللجنة الوطنية للمعادن الثمينة في مجلس الغرف السعودية، إن كبار المضاربين والمصارف المركزية في الصين وأوروبا صرفت كميات كبيرة من الذهب وعرضتها للأسواق، وهذا أدى إلى تراجع كبير في أسعار الذهب التي انخفضت عن 1200 دولار للأوقية.

وأضاف الشريف، “أتوقع أن تصل الأسعار قبل نهاية العام الجاري إلى نحو ألف دولار للأوقية، وهذا طبيعي بعد أن ارتفعت أسعار الذهب في السنوات الماضية ارتفاعات قياسية لم تصلها من السابق، ورغم ذلك الذهب لم يصل بعد للأسعار السابقة التي كانت تتراوح بين 300 و600 دولار للأوقية”.

وبيّن أن المستثمرين في السوق السعودية والأسواق العالمية يبحثون عن الفرص الاستثمارية، وكان الذهب أحد المجالات المتاحة للاستثمار بقوة أثناء موجة ارتفاع الأسعار، ومن الطبيعي أن يتعرض المستثمرون للخسائر بسبب موجة الهبوط المفاجئة في الأسعار في الوقت الحالي.

وتطرق إلى تجار الذهب في السعودية، مؤكدا أن التجار لم يتأثروا بانخفاض الأسعار، بل على العكس تأثر التجار من ارتفاع الأسعار، نظرا لعزوف المستهلكين عن الذهب، وانخفاض كميات التداول، بسبب الارتفاعات المبالغة في الأسعار.

وتوقع عضو اللجنة الوطنية للمعادن الثمينة في مجلس الغرف السعودية، زيادة معدلات تداول الذهب خلال الفترة المقبلة خصوصا للفترة من منتصف رمضان وحتى نهاية العام، بالتزامن مع انخفاضات متتالية في أسعار الذهب مع طرح كميات إضافية للذهب من المصارف المركزية العالمية.

من جهته، أوضح عبد العزيز الغامدي، وهو مستثمر في المعادن الثمينة، أن معظم المضاربين في قطاع الذهب تحديدا تعرضوا لخسائر كبيرة في الفترة الماضية، بسبب موجة الهبوط الكبيرة في أسعار الذهب، نتيجة زيادة المعروض في الأسواق.

ولفت إلى أن المضاربة في الذهب والمعادن لا تقل خطورة عن المضاربة في القطاعات الأخرى، فأسعار الذهب سجلت أسعارا تاريخية في الفترة الماضية، والآن موجة هبوط كبيرة، انعكست كخسائر على المضاربين في القطاع بشكل عام، مشيرا إلى أن الاستثمار في الذهب مازال الملاذ الآمن للاستثمارات، خصوصا الاستثمارات طويلة الأجل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X