الرئيسية / الاسهم السعودية / 3.1 مليار ريال تنتظر المستثمرين في الأسهم السعودية خلال الأسبوع

3.1 مليار ريال تنتظر المستثمرين في الأسهم السعودية خلال الأسبوع

تراجعت الأسهم السعودية طفيفا الأسبوع الماضي بنحو 0.29 في المائة بعدما فقدت 21 نقطة. وقارب مدى التذبذب في السوق 2 في المائة بين الارتفاع والانخفاض خلال جلسات الأسبوع، ما يظهر حالة من الحيرة والتردد. وتراجعت السيولة بنهاية الأسبوع لأدنى مستوى في شهر تقريبا، وذلك قبل دخول السوق في أطول إجازة أسبوعية في تاريخه بعدما أعلنت “تداول” عن تغير بداية الأسبوع إلى يوم الأحد، الذي يصادف اليوم استجابة للأمر الملكي.

وسيشهد السوق خلال الأسبوع الجاري توزيع أرباح من عدت شركات بنحو 3.1 مليار ريال، مما يجعل ذلك حافزا لدخول السيولة الاستثمارية وتحسين أداء السوق، ما ينهي حالة الحيرة والتردد. العوامل الخارجية قد تشكل ضغطا على السوق، حيث تراجعت المؤشرات الأوروبية والأمريكية، وكذلك النفط، إلا أن خام برنت لا يزال يحافظ على مستويات أعلى من 100 دولار.

إلا أن إعلان المصارف الاستثمارية عن نتائج توقعاتها التي تظهر تحقيق أكثر من 20 شركة، من بينها القياديات، نموا في ربحيتها، إضافة إلى التوزيعات النقدية، سيواجه العوامل السلبية الخارجية خصوصا أن الأسبوع الماضي شهد زيادة صندوق معاشات التقاعد من استحواذه في أكثر من شركة في الأسابيع الماضية، كذلك صندوق التأمينات الاجتماعية ضخ مليارات في عدة شركات، مما يعزز من الحالة الإيجابية على المدى البعيد.

استحقاق الأرباح

الأسبوع الجاري سيشهد السوق استحقاق أسهم تسعة شركات أرباحا للنصف الأول أو الربع الثاني. أتى مجمل تلك الأرباح بنحو 3.1 مليار ريال بينما ستصرف “الكيميائية السعودية” 94 مليون ريال أرباحا للمستحقين. وأعلى الأرباح ستصرف في قطاع الأسمنت بنحو 928 مليون ريال تمثل 30 في المائة من مجمل ما سيوزع خلال الأسبوع حيث ستوزع “أسمنت السعودية” نحو 535 مليون ريال و”أسمنت اليمامة” نحو 303 ملايين ريال و”أسمنت تبوك” نحو 90 مليون ريال. وسجل سهمي “أسمنت تبوك” و”أسمنت السعودية” أعلى عائد جاري بنسبة 3.4 في المائة.

توقعات الربع الثاني

أفصح مصرفين استثماريين عن توقعاتهم للشركات المدرجة للربع الثاني ولم تأتي التغطية لكافة الأسهم المدرجة فشملت 29 شركة من مختلف قطاعات السوق وتركز الأهتمام على قطاع الأسمنت والمصارف والبتروكيماويات. وفي المجمل جاءت توقعات “بخيث” و”الاستثمار كبيتال” بتحقيق نمو في 22 شركة بينما سبعة شركات يتوقع لها أن تحقق تراجع في ربحيتها. وبحسب التوقعات المعلنة، فإن أعلى نمو ربحية متوقع في شركة المتقدمة حيث تتوقع “الاستثمار كابيتال” أن تحقق الشركة نموا بنحو 118 في المائة في الربع الثاني مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي لتصل أرباحه 118.2 مليون ريال. بينما أعلى تراجع في الربحية توقعته “بخيت” لشركة التصنيع بتراجع الربحية بنحو 44 في المائة لتصل الأرباح إلى 322 مليون ريال في الربع الثاني من العام الجاري.

وتباينت التوقعات حول شركة سابك حيث أتى الفارق بين توقعين 22 في المائة حيث توقعت “بخيت” بتحقيق “سابك” أرباحا بنحو 5.9 مليار ريال بنمو 12 في المائة وفي المقابل تتوقع “الاستثمار كابيتال” أرباحا بنحو 7.2 مليار ريال بنمو 37 في المائة. وكذلك توقعت “بخيت” بتحقيق “السعودي الفرنسي” و”ساب” تراجعا في الأرباح إلا أن “الأستثمار كابيتال” تتوقع العكس بتحقيق نموا في الأرباح. ويرجع أسباب تباين التوقعات والتي تحدث دائما في الأسواق المالية وهي سبب تحرك الأسعار المستمر في السوق إلى التقديرات الشخصية في بعض المعطيات وكذلك قاعدة البيانات والقدرات التحليلية للمحلل المالي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X