الرئيسية / سفر و سياحة / «التجارة» تطالب شركات السيارات الأمريكية بفتح مكاتب مستقلة عن الوكلاء

«التجارة» تطالب شركات السيارات الأمريكية بفتح مكاتب مستقلة عن الوكلاء

عقد الدكتور توفيق الربيعة، وزير التجارة والصناعة، في مدينة ديترويت الأمريكية في الأسبوع الماضي، اجتماعات مع أكبر ثلاث شركات لصناعة السيارات في أمريكا، حيث عقد ثلاثة اجتماعات متفرقة بالشركات “جي إم” و”فورد” و”كرايسلر دوج”، وأبلغهم بنتائج الاستبيان الذي أجرته الوزارة أخيرا عن عدم رضا المستهلكين عن مستوى الخدمة المقدمة لهم، وأسعار خدماتهم وأسعار قطع الغيار.

وطالب وزير التجارة الشركات الأمريكية بفتح مكاتب تابعة لها في السعودية ومستقلة بالكامل عن الوكلاء، تهدف لقياس رضا عملائهم، والاستماع إلى شكاواهم وتقييم مستوى الخدمة المقدمة، وأن يكون بها مراكز اتصال لاستقبال شكاوى المواطنين.

وأكد الربيعة ترحيب السعودية بزيادة عدد الوكلاء لهم في المملكة، وأن ذلك يصب في مصلحتهم وتقديم خدمة أفضل للعملاء. كما ذكر أن الوزارة ستستمر في إجراء الاستبيان مرتين في السنة، لقياس مدى التحسن في تقديم الخدمات للمستهلكين، وأنها ستستمر في التواصل مع الشركات المصنعة الأخرى بشكل مباشر.

وقد ذكرت شركة فورد في اجتماعها أنها فتحت مكتبا في السعودية، وأن مدير المكتب من شركة فورد سيبدأ عمله هناك في الأسبوعين المقبلين.

يُذكر أن وزارة التجارة والصناعة نشرت أخيرا نتائج استبيان أجرته لقياس مستوى الرضا عن خدمات وكالات السيارات في السعودية، حيث أظهر الاستبيان أن 61 في المائة من المستهلكين أبدوا عدم رضاهم عن مستوى الخدمات المقدمة مقابل 11 في المائة ممن أبدوا رضاهم، فيما قال 28 في المائة إنهم راضون إلى حد ما.

وأعلنت الوزارة في حينها عزمها للتواصل مع الشركات المصنعة لإطلاعها على نتائج الاستبيان، مؤكدة أنها ستطلب من هذه الشركات التواجد بشكل مباشر في المملكة للإشراف والمتابعة على أداء وكلائها بما يضمن تحسين ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمستهلكين.

وأشارت الوزارة إلى أنها اعتمدت إجراء استبيان قياس مستوى الرضا عن أداء وكالات السيارات مطلع كانون الثاني (يناير) وتموز (يوليو) من كل عام، وذلك لمتابعة أداء الوكالات والتأكد من تحسن نسبة رضا المستهلكين بشكل مستمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X