الرئيسية / العقار / الإسكان: لا مجاملة في مناقصات برنامج أرض وقرض

الإسكان: لا مجاملة في مناقصات برنامج أرض وقرض

أكد محمد الزميع، المتحدث الرسمي في وزارة الإسكان، أن وزارته لن تجامل الشركات العقارية في المناقصات التي ستتم ترسيتها بخصوص تطوير أراضي برنامج “أرض وقرض”، وغيرها من البرامج الإسكانية، وقال: “على الشركات العقارية أن تقدم عروضها وستكون الترسية على العرض الأقل سعرا على أن يكون مطابقا للمواصفات المطلوبة، حيث لن تكون هناك مجاملات في هذا الشأن، والعرض الأفضل هو الذي سيتم قبوله”.

وعن المشاريع الجديدة لوزارة الإسكان، أكد الزميع أن الوزارة طرحت خلال الشهر الماضي، مجموعة من المشاريع الخاصة في منطقة الجوف والمنطقة الجنوبية والمدينة والمنطقة الغربية بقيمة إجمالية بلغت ثلاثة مليارات ريال، مبينا أن تلك المشاريع هي عبارة عن تنفيذ للبنية التحتية لمشاريع الوزارة.

وأضاف: بينما مشاريع أرض وقرض، لم يتم طرح مشاريع حديثة وكان الأخير مشروع الرياض الذي طرح خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن هناك مشاريع ستطرح قريبا لبرنامج “أرض وقرض”.

وعن الوقت المتوقع لطرحها، قال: لا أريد أن أحدد وقتا لطرحها، لكنني أؤكد أنها ستطرح قريبآ، حيث إن كل مشروع عندما تكتمل أوراقه وتصاميم البنية التحتية فيه حينها يتم طرحه، وبعد ذلك تأتينا عروض الشركات ويتم تقييمها، ومن ثم تتم الترسية على العرض الأفضل.

وتابع الزميع: لدينا الآن بعض المشاريع السكنية الجاهزة بخلاف مشاريع “أرض وقرض”، وكذلك لدينا بعض المواقع التي تخص مشاريع “أرض وقرض”، حيث بدأ العمل فيها ومن الممكن أن توزع على الخريطة، حيث يعطى الشخص من خلال الخريطة أرضه قبل أن يختار هو التصاميم المناسبة له وكيفية بنائها، ولكن لن يتم توزيعها حتى يتم الانتهاء من آلية الاستحقاق والتوزيع.

وكشف الزميع أن الوزارة لديها مشاريع إسكانية في عدد من مناطق المملكة، وأنها انتهت من 95 في المائة من إنجازها وستكون جاهزة قبل نهاية العام.

وعن آلية التوزيع والاستحقاق، قال الزميع: بالنسبة لآلية توزيع المنتجات السكنية، فوزارة الإسكان أعدت مسودة خاصة بآلية التوزيع وهي في مراحلها الأخيرة، والمحور الأساس في هذه الآلية هو “الأسرة”، حيث إن الوزارة توفر المنتجات السكنية للأسرة وليس للفرد، وهذه هي الرسالة الواضحة في تنظيم المسودة التي نعمل بها.

وكشف الزميع أيضا عن وجود مشروع جديد سيتم طرحه قريبا وهو يخص آلية تنظيم أسعار إيجارات العقارات وتحديدها، حيث إن “الإسكان” ستتولى بموجبه اعتماد عقد موحد يراعي حقوق كل الأطراف، ولا يسمح بالزيادات المفاجئة أو الارتفاع غير المبرر للإيجارات، كما يراعي حق الملاك في التصدي للمماطلين والمتهربين عن الدفع.

يذكر أن وزارة الإسكان قد وقعت خلال الفترة الماضية، عقد تنفيذ البنية التحتية لسبعة مشروعات إسكانية في مناطق جازان ونجران والباحة.

وبلغت تكلفة تنفيذ البنية التحتية للمشاريع السبعة 927.838.614 ريالاً ، تشمل مشروع إسكان صبيا ومشروع إسكان صامطة ومشروع إسكان بيش ومشروع إسكان أبوعريش ومشروع إسكان ضاحية الملك عبد الله ومشروع إسكان نجران ومشروع إسكان ناوان، إذ تقوم بأعمال التنفيذ شركة عبد العالي العجمي.

ويشمل كل مشروع تنفيذ شبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار وإنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي، إضافة إلى إنشاء شبكة طرق فسيحة، وإنارة، وأرصفة مشاة، وإعداد المسطحات الخضراء والحدائق.

وكذلك تعتزم الوزارة الإعلان عن تسعة مواقع صممت للأراضي والقروض في مراحلها النهائية بجميع مناطق المملكة خلال المرحلة المقبلة، وذلك ضمن خطة الوزارة لتخصيص 11 موقعاً للتحول من البناء المباشر إلى توفير الأراضي والقروض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X