الرئيسية / الذهب و النفط / الاتفاق على زيادة كميات النفط الروسي إلى الصين

الاتفاق على زيادة كميات النفط الروسي إلى الصين

وقعت روسيا والصين أمس اتفاقا ينص على زيادة كميات النفط الروسي المصدرة إلى بكين بقيمة 270 مليار دولار لمدة 25 سنة.

ووقع الاتفاق شركتا روزنفط الروسية و”سي.ان.بي.سي” الصينية بحضور الرئيس فلاديمير بوتين خلال منتدى اقتصادي في سان بطرسبورج.

وأعلن رئيس المجموعة الروسية ايجور سيتشين أن هذا العقد العملاق يشمل 365 مليون طن أي في المتوسط أقل بقليل من 15 طنا من النفط في السنة، وأن إمدادات النفط قد تبدأ خلال السنة الجارية.

وستجعل الاتفاقية موسكو أكبر مورد للطاقة للصين، حيث تم الإعلان عن الاتفاق مبدئيا في آذار (مارس) بمناسبة زيارة قام بها الرئيس الصيني شي جينبينج إلى موسكو.

ويهدف الاتفاق إلى تكثيف الصادرات الروسية إلى الصين، التي تبلغ حاليا 15 مليون طن سنويا، بينما يحتاج ثاني اقتصاد عالمي إلى كميات كبيرة من الطاقة لخطط النمو.

وعلى غرار عدة مجموعات روسية تسعى روزنفط إلى تعزيز علاقاتها التجارية مع الصين، ولا سيما في وقت تعانيه أطراف تجارية أخرى في أوروبا من انعكاسات الأزمة الاقتصادية.

وقال رئيس روزنفت إيجو سيتشين إن العقد ينص على تصدير 365 مليون طن من النفط إلى الصين على مدار السنوات الخمس والعشرين القادمة.

وتعيد الصفقة تشكيل جغرافية الصادرات النفطية من روسيا، التي تعد حاليا أكبر مصدر لخام النفط في العالم، ويذهب معظم النفط الروسي حاليا إلى أوروبا عبر شبكة من خطوط الأنابيب من غرب سيبيريا، بينما يتم فقط تصدير خمسة إلى آسيا.

وأضاف سيتشين وهو حليف رئيسي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روزنفت والمؤسسة الوطنية الصينية للبترول ”سينوبيك” ستطوران بشكل مشترك ثلاثة حقول بحرية في بحر بارنتس وثمانية مستودعات للنفط في شرق سيبريا.

وفي عام 2009، انتهت روسيا من بناء خط أنابيب بطول 2700 كيلو متر عبر سيبيريا إلى منطقة مانتشوريا في الصين.

وفي نيسان (أبريل)، وقعت روزنفت وسينوبك اتفاقا لتوريد 37 مليون طن من النفط سنويا.

كما وقعت روزنفت أمس أيضاً على اتفاقيات جديدة لتعزيز وجودها في إيطاليا وجمهورية التشيك. وقالت الشركة إنها ستقيم مشروعا مشتركا مع شركة ساراس الإيطالية لتكرير النفط، واشترت روزنفت حصة نسبتها 20.99 في المائة من أسهم ساراس. كما أعلنت خططا لتصدير النفط إلى جمهورية التشيك مع شركة ”بي كيه إن أورلين” الأيرلندية عبر خط أنابيب دروزبا، الذي تم بناؤه في العهد السوفيتي، وستقوم روزنفت بتوريد ما يصل إلى 8 ملايين طن من النفط حتى عام 2016 بقيمة تصل إلى 7 مليارات دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X