الرئيسية / الذهب و النفط / اضطرابات المنطقة تدفع برنت فوق 105 دولار للبرميل

اضطرابات المنطقة تدفع برنت فوق 105 دولار للبرميل

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت فوق 105 دولارات للبرميل، أمس، بسبب قلق بشأن الحرب في سورية وفي ظل استمرار ضعف الدولار.

وبالرغم من أن سورية ليست مهمة لإمدادات النفط العالمية، إلا أن المستثمرين يخشون أن يؤدي تصاعد الحرب الأهلية هناك إلى جر دول أخرى وإقحام المنطقة المنتجة للنفط بأسرها في الصراع.

وقال أوليفييه جاكوب المحلل لدى “بتروماتريكس” :”النفط الخام متداول في نطاق ضيق منذ أكثر من شهر.. ونظرا للتصعيد في سورية قد تزداد عمليات الشراء عند هبوط الأسعار لأن علاوة المخاطر السياسية يجب أن تزيد”.

وأثناء التعاملات ارتفع خام برنت 32 سنتا إلى 105.27 دولار للبرميل، أمس، ويوشك أن ينهي الأسبوع على ارتفاع طفيف. وارتد “برنت” من أدنى مستوى في أسبوع البالغ 101.82 دولار الذي سجله يوم الثلاثاء بفضل ضعف الدولار.

وارتفع الخام الأمريكي، أمس، 27 سنتا إلى 96.95 دولار للبرميل، مسجلا أعلى مستوى له في نحو شهر ويوشك على تسجيل ارتفاع أسبوعي طفيف.

من جهة أخرى، استقر الذهب دون تغير يذكر، أمس، إذ يترقب المستثمرون اجتماع الاحتياطي الاتحادي “البنك المركزي الأمريكي” لبحث السياسة النقدية الأسبوع المقبل للحصول على مزيد من الوضوح بشأن ما إذا كان البنك سيقلص برنامجه التحفيزي الضخم.

ويعادل برنامج الاحتياطي الاتحادي لشراء السندات عملية طباعة النقود ومن شأن تقليص البرنامج أن يحد من جاذبية الذهب كأداة تحوط من التضخم. وتضرر الذهب ـ الذي تراجع 17 في المائة هذا العام ـ من خروج تدفقات من صناديق المؤشرات المدعومة بالذهب وعلامات على ضعف الطلب في الهند والصين المشترييْن الرئيسيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X