الرئيسية / الاقتصاد / ارتفاع معدل البطالة الأمريكية بنسبة 6.7%

ارتفاع معدل البطالة الأمريكية بنسبة 6.7%

تمكن الإقتصاد الأمريكي من اضافة 175 ألف وظيفة جديدة في مايو/آيار، بالمقارنة مع العدد الذي جرى تعديله بالخفض إلى 149 ألف من 165 ألف في أبريل/نيسان، وهي الوتيرة التي فاقت التوقعات عند 167 ألف.

أما معدل البطالة فقد ارتفع على غير المتوقع إلى أعلى مستوياته منذ مارس/آذار عند 7.6%، بالمقارنة مع 7.5% في أبريل/نيسان الذي كان الأدنى له في أربع سنوات.

تأتي هذه الزيادة في نمو الوظائف لتدلل على نمو الإقتصاد الأكبر في العالم بوتيرة معتدلة على الرغم من رفع الضرائب، وخفض الإنفاق الحكومي، في حين يعني ارتفاع معدل البطالة بحث المزيد من الأمريكيين عن العمل.

وشهدت وظائف القطاع الخاص التي تستثني الوكالات الحكومة من على قائمتها اضافة 178 ألف وظيفة في مايو/آيار، بالمقارنة مع 157 ألف في الشهر السابق.

لكن في المقابل تراجعت وتيرة التوظيف في المصانع للشهر الثالث على التوالي مع فقد 8 آلاف وظيفة بعد خسارة 9 آلاف في أبريل/نيسان، بينما ارتفعت وظائف قطاع الخدمات 179 ألف ، وأضاف قطاع التشييد والبناء سبعة آلاف، وارتفعت وظائف قطاع التجزئة بأعلى وتيرة في ستة شهور.

أما معدل الدخل في الساعة فشهد ارتفاعا طفيفا قدره 1 سنت إلى 23.89 دولار، بينما ظل متوسط ساعات العمل الأسبوعية دون تغيير عند 34.5.

ومن المعلوم ان البنك الإحتياطي الفيدرالي أكد على لسان رئيسه “بن برنانكي” إلى استمرار مشترياته من السندات وغيرها من الأصول حتى يحدث تحسن واضح في سوق العمل.

وفي هذا الصدد يؤكد المدير السابق لشؤون النقد في في الإحتياطي الفيدرالي “فنسنت رينهارت” ان “برنانكي” بحاجة إلى متابعة أربعة أشهر تتم فيها اضافة وظائف بما لايقل عن 200 ألف شهريا لتبرير تحركه لخفض مشتريات الأصول.

وكان رئيس البنك الإحتياطي في بوسطن “اريك رونغرين”، ورئيس الإحتياطي في شيكاغو “تشارلز ايفانز” اللذان يدعمان المزيد من التحفيز، وهما عضوان لهما حق التصويت في لجنة السوق الفيدرالية هذا العام أشارا إلى ان بلوغ مستوى الوظائف الشهري 200 ألف يعد اشارة للتحسن في سوق العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X