الرئيسية / العقار / المملكة: إنشاء مشاريع إسكان ميسر في عدة مناطق قريبا

المملكة: إنشاء مشاريع إسكان ميسر في عدة مناطق قريبا

كشف الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز، وزير الشؤون البلدية والقروية أن هناك موافقة سامية على إنشاء مشاريع الإسكان الميسر في عدة مناطق في السعودية على مشروع الإسكان الميسر في مكة الذي يعد تكملة للمشاريع السابقة، وأنه ينفذ حسب ما هو مخطط له، مبينا أن القائمين عليه حريصون كل الحرص على إتمامه ضمن المواصفات المطلوبة في الموعد المحدد. وأشار الأمير منصور في تصريح صحافي عقب جولته التفقدية التي شملت أيضا مشروع الطريق الجديد الرابط بين مخطط الفيحاء ومخططات العمرة والوقوف كذلك على مشروع طريق الممشى بمخطط بطحاء قريش، أن هناك مشاريع أخرى ستنفذ على غرار هذا المشروع، كما أن هناك عدة شركات مماثلة ستقوم على تنفيذ هذه المشاريع، وذلك على غرار شركة البلد الأمين، ومن هذه الشركات شركة جدة للتطوير والتنمية وعدد من الشركات في مناطق المملكة المختلفة.

وأشار وزير الشؤون البلدية والقروية إلى صدور الموافقة السامية على إنشاء مثل هذه المشاريع في عدد من مناطق المملكة. وأوضح أن عملية توفير الأراضي للإسكان هي عملية مستمرة في جميع مناطق المملكة. وكان الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز، وزير الشؤون البلدية والقروية أمس قام بجولة على مشروع واحة مكة للإسكان الميسر الجاري تنفيذه حاليا في مخطط أم الجود بمكة المكرمة، بهدف الوقوف على سير العمل ونسبة التقدم والإنجاز والمراحل التي وصل إليها، حيث تجول يرافقه أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة البار، داخل صالة العرض الخاصة بمواقع تشييد وبناء الوحدات السكنية. واطلع على حجم الإنجاز المحقق على الأرض، خاصة مع انتهاء المرحلة الأولى من المشروع، وقرب بدء تسليم الوحدات السكنية لأصحابها البالغ عددها 500 وحدة سكنية، التي تشهد حراكا متواصلا من أجل إنجازها في وقتها المحدد. كما استمع إلى شرح متكامل من رئيس مجلس المديرين في مشروع واحة مكة المهندس عبد الرحمن الخريجي الذي قدم شرحا عن أعمال الإنشاءات التي تقوم بتنفيذها شركات المقاولات، وأبرز الإنجازات التي تحققت حتى الآن. من جهته أكد الخريجي أن خطوات سير العمل والتشييد تسير وفقا للجدول المقرر لها ليصبح المشروع جاهزا في نهاية شوال المقبل لاستقبال 500 أسرة سعودية للسكن ضمن المرحلة الأولى، فيما يجري العمل لتنفيذ المرحلة الثانية من المشروع التي ستضم 1800 وحدة سكنية. من جهته، قال الاستشاري الهندسي لمشروع واحة مكة الدكتور نبيل عباس: إنه تم تحديد معايير صارمة لشركات المقاولات العاملة في تشييد الوحدات السكنية، وذلك من خلال استخدام أعلى المعايير الهندسية المتضمنة جميع اشتراطات السلامة والصحة العامة، إلى جانب حماية الأرواح والممتلكات من المخاطر الطبيعية كالزلازل والحرائق. وبين أن الإسكان الميسر وضع نصب عينيه ضرورة الالتزام بالمعايير والمقاييس لترشيد استهلاك الطاقة والمياه، وتحسين البيئة الداخلية، ودعم القيم الثقافية والتراث والاقتصاد الوطني، حيث اختار المشروع التصاميم الصحيحة بيئيا واقتصاديا واستفاد من التقنيات الحديثة والمتطورة لأجل أن تراعي المباني الديمومة والتكلفة الاقتصادية الشاملة ولتحقيق عوامل المبنى الصحي وترشيد استخدام الموارد الطبيعية. تجدر الإشارة إلى أن مشروع “واحة مكة” هو أول مشروع شراكة بين القطاع العام والخاص، ويبعد عن الحرم مسافة 14 كيلومترا، وتبلغ مساحته نحو 670 ألف متر خصصت لبناء 2300 وحدة سكنية على مرحلتين، إضافة إلى عدد من المباني التجارية والمرافق العامة، حيث تم الشروع فعليا في الانتهاء من تشييد وبناء المرحلة الأولى من المشروع والمكونة من 23 عمارة سكنية، ما بين ستة أدوار وثلاثة أدوار مقسمة على منطقتين جغرافيتين يبلغ مجموع وحداتها 500 وحدة سكنية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X