الرئيسية / الاقتصاد / ارتفاع أسعار الشحن في ميناء جدة بنسبة 100%

ارتفاع أسعار الشحن في ميناء جدة بنسبة 100%

أبلغ مخلّصون جمركيون المستوردين برفع أسعار شحن حاوية البضائع في ميناء جدة الإسلامي إلى 1200 ريال، من أسعار سابقة كانت تراوح بين 600 و700 ريال.

وأكد مخلّصون جمركيون أن ارتفاع أسعار النقل يعود إلى أزمة البوابات في ميناء جدة، إذ تم تحديد بوابة لدخول الشاحنات، وبوابة لخروجها، في حين توجد تسع بوابات لا يتم استخدامها في عمليات دخول وخروج الشاحنات.

من جهتهم، أكد ناقلون في الميناء أن الإشكالية تتمثل في عمليات حجز الناقلات من قِبل المرور الذي يبدأ من الساعة 12 ظهرا، ويؤدي إلى تكدّس الناقلات، وقال مستثمر في القطاع الخاص رافضا الكشف عن اسمه: ”لا شك أن الجميع كقطاعات حكومية ذات علاقة وقطاع خاص على اطلاع بما يحدث في ميناء جدة الإسلامي”.

وأضاف: ”المشكلة تتمثل في وجود مدخل واحد، ومخرج واحد أمام الناقلات، وهذا سبّب أزمة للناقلات، وقد تم الاجتماع مع رئيس المؤسسة العامة للموانئ في الأسبوع الماضي، كما تم الاجتماع مع إدارة المرور والجهات ذات العلاقة للوصول إلى حلول لأزمة حجز الشاحنات في ميناء جدة الإسلامي”.

وتابع: ”البوابتان لا تكفيان لحجم عمليات الاستيراد الكبيرة في ميناء جدة الإسلامي الذي يستحوذ على نسبة تراوح بين 60 و70 في المائة من عمليات الاستيراد للسعودية”.

وحذّر مختصون في قطاع النقل من زيادة أزمة دخول وخروج الشاحنات في ميناء جدة الإسلامي، مؤكدين أن الوضع يزداد تعقيدا وسيرفع الأسعار في نهاية المطاف على المستهلكين.

وبيّنوا أن الاجتماع مع رئيس المؤسسة العامة للموانئ أدى إلى نتائج إيجابية، ووعد بحل المعوّقات التي تواجه قطاع النقل في ميناء جدة الإسلامي، كما تمت مخاطبة الجهات ذات العلاقة بحجز الشاحنات.

وأشاروا إلى عدم الوصول إلى حلول جذرية للمشكلة التي تواجه قطاع النقل في ميناء جدة، وإلى أن أزمة الشاحنات في الميناء ”مؤشر غير إيجابي” للموسم القادم.

من جانبهم، قال مستوردون إن أزمة نقل البضائع ترفع أسعار السلع والبضائع على المستهلكين في نهاية المطاف، نظرا لأن المستهلك هو من يتحمل نتائج الأزمات في القطاعات ذات العلاقة.

يُذكر أن أزمة الحاويات في ميناء جدة بدأت قبل أكثر من شهر، على وثيقة تكشف تخلف مستوردين ومخلصين جمركيين، عن تسلم نحو 16 ألف حاوية مستوردة منتهية إجراءاتها وجاهزة في مناطق التسليم في الميناء، إضافة إلى عدم تقدمهم لطلب نحو 18.6 ألف حاوية في مرحلة ما قبل المعاينة الجمركية.

وتذكر الوثيقة أن هذه الحاويات لم يقم مستوردوها بطلب حتى تاريخ 27 نيسان (أبريل) الماضي، مُقدّرة ما يتم تسلمه من قبل المستوردين ما بين 15 و20 في المائة من إجمالي أعداد الحاويات الجاهزة، لكن المستوردين رفضوا تلك الاتهامات وحمّلوا الجهات المعنية في الميناء أزمة تكدس الحاويات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X