الرئيسية / الاقتصاد / 28 مليار ريال استثمارات القطاع الخاص في الموانئ السعودية

28 مليار ريال استثمارات القطاع الخاص في الموانئ السعودية

أكد الكابتن محمود الحربي، مدير ميناء ضبا، أن القطاع الخاص ضخ استثمارات إضافية في الموانئ السعودية بقيمة 28 مليار ريال، وساعد في تحقيق إيرادات للدولة بأربعة مليارات ريال سنويا، وذلك منذ بدء المؤسسة العامة للموانئ في خصخصة أعمال تشغيل وإدارة أرصفة الموانئ.

وقال الحربي، في ورقة عمل ألقاها في الملتقى المصاحب لمعرض الموانئ الدولي الأول في جدة أمس: إن المؤسسة العامة للموانئ وقّعت 28 عقدا مع شركات سعودية وسعودية مختلطة، للعمل في الموانئ بنظام المشاركة في الدخل.

وذكر أن هذه الشركات أسهمت في تطوير آليات العمل، وتحسين أساليب الإدارة، وتدريب الموظفين السعوديين، وتوطين الخبرات العالمية في مجال التشغيل، وساعد أيضا في بناء أرصفة ومحطات جديدة، وتأمين معدات حديثة للموانئ، بتمويل كامل من القطاع الخاص.

وتحدث الكابتن قاعد العتيبي، من شركة أرامكو السعودية، عن نظام إدارة الموانئ التابعة للشركة، لرفع أداء عمليات التشغيل في الموانئ، وربطها مع الأنظمة الأخرى في الشركة، وقال: إن هذا النظام يتضمن أربعة برامج، تشمل نظام قبول الناقلات في الموانئ، وبنك معلومات عن الناقلات في العالم وسجلات زياراتها لموانئ الشركة، ونظام مراقبة أداء عمليات الناقلات والفرض، ونظام قياس رضا العملاء عن الخدمات المقدمة.

وتحدث مشاركون في الجلسة الثانية لملتقى معرض الموانئ الدولي الأول عن تنمية الاستثمارات البحرية، ودعا المهندس محمد رفعت، من شركة القنال القابضة للتنمية المستدامة المصرية، إلى التعاون بين الدول العربية في هذا المجال، وتحدث عن أوضاع الموانئ العربية، والتحديات والفرص التي تواجهها، والإجراءات البيروقراطية التي تحول دون تنمية أدوارها.

وتَطرّق الكابتن ممدوح البعيجي، المرشد البحري في “أرامكو”، إلى برنامج تدريب وتأهيل المرشدين البحريين في الشركة، وشرح آلية إعداد برنامج التدريب لتطوير مرشدين بحريين لخدمة الشركة، وأشار إلى تدريب أكثر من 60 موظفا في البرنامج في السنوات الماضية، مؤكدا أن البرنامج في طور التطوير والتحديث، لاستيعاب المستجدات الجديدة في الإرشاد البحري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X