الرئيسية / الذهب و النفط / محطة «أرامكو» للمنتجات البترولية توفر 100 مليون ريال سنوياً

محطة «أرامكو» للمنتجات البترولية توفر 100 مليون ريال سنوياً

قدر مسؤولون في غرفة منطقة حائل، أن يصل حجم التوفير على المستهلك النهائي في المنطقة، جراء توجه ”أرامكو السعودية”، لإنشاء محطة توزيع المنتجات البترولية في حائل، إلى نحو 100 مليون ريال سنويا.

وذكروا أن المحطة المرتقبة ستسهم في خصم تكاليف أجور نقل الوقود إلى المستهلكين في المنطقة، من محطة منطقة القصيم، إضافة إلى أنها ستحقق وفرة بعرض المنتجات البترولية في المنطقة، مشيرين إلى أن فارق الهللات للتر الواحد سيبلغ أربعة هللات للتر الواحد كأقل تقدير لجميع أنواع المشتقات النفطية.

وأوضح علي العماش أمين عام غرفة حائل، أن مشروع إنشاء محطات توزيع وخزن المنتجات البترولية في مدينة حائل سيساهم في توفير ما يقارب من 100 مليون ريال سنوياً تنفق حالياً من قِبل المستهلكين في حائل، على فروقات نقل المشتقات البترولية.

وأضاف، يسهم إنشاء المحطة في ضخ هذه المبالغ في اقتصاد المنطقة بشكل عام، وينعكس ذلك الإيجابي على الحركة التجارية وإيجاد فرص العمل، إضافة إلى الحد من أزمات انقطاع المشتقات البترولية التي تأتي أحياناً نتيجة زيادة الطلب على هذه المشتقات أثناء المواسم الزراعية التي تميز المنطقة أو بداية فصل الشتاء.

فيما قال من جانبه، علي الشاوي رئيس لجنة النقل البري في غرفة حائل، إن طريق حائل – القصيم يشهد بشكل يومي تنقل مائتَيْ شاحنة بين المنطقتين، لنقل 6.400.000 لتر بشكل يومي من البنزين والديزل، مشيرا إلى أن توقف هذه الشاحنات، هو في حد ذاته استثمار بيئي، ومروري أيضا.

واعتبر في تصريحه عزم ”أرامكو السعودية” البدء في إنشاء محطة توزيع المنتجات البترولية في منطقة حائل، في كانون الثاني (يناير) 2014 المقبل، بتكلفة 1.4 مليار ريال، أن انعكاسات المشروع، ستمتد إلى تعزيز الاستثمارات في المنطقة المقبلة على العديد من المشروعات الاستثمارية والاقتصادية، لا سيما التي تعتمد على هذه المنتجات بشكل كبير.

من جهته، قدر إبراهيم الحليان رئيس لجنة نقل الوقود في غرفة حائل، تكلفة أجور النقل للمنتجات البترولية من القصيم لحائل تراوح بين 850 إلى 1000 ريال للشاحنة الواحدة، وهو ما سينعكس إيجابيا على المستهلك من خلال توفير أجر النقل.

فيما قال عيد المعارك رئيس اللجنة الوطنية الزراعية في مجلس الغرف السعودية رئيس اللجنة الزراعية بغرفة حائل، إن المشروع تنتظره حائل من 20 عاما ماضية، مشيرا إلى أن المشروع سينعكس إيجابيا على المستهلكين والمستثمرين في عدد من القطاعات.

وأضاف، الأثر سيصل إلى 13 ألف مزارع في المنطقة يستهلكون 416 مليون لتر من الديزل شهريا على أقل تقدير لمزارعهم خلاف استهلاك المشاريع الزراعية، وهو ما يعني توفير 16.460.000 ريال لصغار المزارعين كأقل تقدير.

وبينت المصادر، أن عملية الإنشاء ستتواصل لمدة ثلاثة أعوام، وسيبدأ عمل المحطة الفعلي في كانون الأول (ديسمبر) 2016، وستعمد ”أرامكو” لبناء 11 خزانا للمحطة، بسعة 110 ملايين برميل، مع مد أنبوب مغذٍّ متعدد المنتجات بـ 16 بوصة من منطقة القصيم لحائل.

وستكون مهمة الأنبوب متعدد المنتجات ضخ منتجات الديزل وبنزين 91 وبنزين 95 من القصيم لتخزينها في خزانات منطقة حائل ومن ثَمّ طرحها للمستهلكين.

ووفقا لخطة الشركة، فإن خزانات المحطة وزعت لتشتمل على أربعة خزانات للديزل، وأربعة خزانات لبنزين ”91”، وثلاثة خزانات لبنزين ”95”، مع نصب ثماني منصات تعبئة شاحنات الوقود متعددة المنتجات.

وتشمل التكلفة الإجمالية للمشروع تكلفة التمديد وبناء محطة التوزيع والخزانات مع المرفقات، وألمحت المصادر إلى وجود خطة لاحقة لربط محطة حائل بمحطة الجوف مستقبلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X