الرئيسية / الاقتصاد / المملكة: مشروع “جاكوار لاند روفر” في المراحل النهائية

المملكة: مشروع “جاكوار لاند روفر” في المراحل النهائية

أكد المهندس عزم شلبي، رئيس البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية لوزارة التجارة والصناعة، وصول مشروع “جاكوار لاند روفر” إلى مراحل متقدمة ودراسات نهائية، قد تفضي إلى توقيع نهائي لإنشاء المصنع المزمع إقامته في مدينة ينبع الصناعية، ونفى شلبي ما أثير أخيرا عن تخلي الشركة عن المشروع، بعد أن وقعت وزارة التجارة والصناعة اتفاقية خطاب نوايا في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، لإقامة مصنع في السعودية، وأشار إلى وجود جدول زمني للمشروع لكنه لم يفصح عن ذلك، وقال: “هناك جدول زمني غير معلن نعمل عليه، والمشروع متقدم وفي مراحله النهائية والأخيرة”.

ونوه إلى أن المشروع هو الأول من نوعه في السعودية لإنتاج سيارات الركاب، حيث تصل طاقته الإنتاجية إلى 50 ألف سيارة سنويا، من الطراز الجديد لسيارات لاند روفر الرياضية ذات الدفع الرباعي، والمصنّعة من الألمنيوم، والموجهة إلى أسواق الشرق الأوسط والأسواق العالمية، وستتم إقامة المشروع في تجمع صناعي كبير لصناعة السيارات في مدينة ينبع الصناعية.وبلغ حجم استثمار شركة “جاكوار لاندروفر” للسيارات في مرحلته الأولى 4.5 مليار ريال، لإنتاج 50 ألف سيارة سنويا للأسواق المحلية والعالمية، في الوقت الذي قُدّرت فيه حجم القوة العاملة بنحو 4500 موظف، ويتوقع أن يبدأ الإنتاج فيه بحلول 2017م.

لكن شلبي كشف عن شركات آسيوية تبدي رغبتها للاستثمار في صناعة السيارات داخل السوق السعودية، حيث تعمل على دراسات مبدئية قبل الخوض في أي إجراءات.

وكانت “جاكوار لاندروفر” قد أعلنت، خلال المؤتمر الصحفي لاتفاقية خطاب النويا في كانون الأول (ديسمبر) الماضي؛ أن إنتاج سيارات لاندروفر في السعودية لن يخفض حجم الإنتاج في بريطانيا والدول الأخرى، كما قدّرت نسبة إنتاج السيارات المتوقعة من المصنع السعودي للشرق الأوسط بنحو 30 في المائة، في حين ستكون 70 في المائة المتبقية للأسواق العالمية.

وأكد الدكتور توفيق الربيعة وزير التجارة والصناعة خلال المؤتمر، أن السعودية تستورد أكثر من 600 ألف سيارة سنويا، تقدّر قيمتها الإجمالية بـ 110 مليارات ريال، وهو ما يعادل 1 في المائة من الإنتاج العالمي للسيارات، إضافة إلى أن هناك معدل نمو يصل إلى 6 في المائة سنويا.

وأوضح أن السعودية تطمح لأن تكون ضمن مصاف الدول الصناعية المتقدمة، خاصة أن النمو الصناعي خلال الـ 15 سنة الماضية كان ضعف معدل الناتج القومي، آملا أن يستمر المعدل بنفس المستوى لتحقيق حلم الوصول إلى دولة صناعية متقدمة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X