الرئيسية / العقار / الإسكان تحدد شروط أحقية المساكن

الإسكان تحدد شروط أحقية المساكن

حددت وزارة الإسكان ثلاث حالات لقبول المتقدمين على المساكن التي شرعت في تنفيذها في مختلف مناطق المملكة وهي الحالة الاقتصادية، الاجتماعية، والحالات الخاصة.

ويندرج تحت الحالة الاقتصادية شرطان هما الملكية والدخل، بينما شملت شرط الحالة الاجتماعية على عمر رب الأسرة وعدد أفراد أسرته، وضمت الحالة الثالثة الحالات الخاصة كالأرامل والمطلقات وذي الاحتياج الخاص.

في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الإسكان عن تنفيذ 17.188 وحدة سكنية عبر المرحلة الأولى من مشروعاتها التي أعلنت عنها في وقت سابق في مختلف مناطق المملكة.

وعرضت عبر جناحها في المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته الـ 28 “الجنادرية” صورا متعددة وقائمة لمشاريع شارفت على الانتهاء في 47 مدينة تشمل مختلف مناطق المملكة دون استثناء، حيث نفذ في مدينة الدوادمي التابعة لمنطقة الرياض أكبر عدد من الوحدات التي بلغت 1236 وحدة سكنية، تليها مدينة حائل 1201 سكنية، يليها إسكان نجران في منطقة نجران 1062 وحدة سكنية.

في حين بلغ نصيب حفر الباطن ومنطقة تبوك من المرحلة الأولى 900 وحدة سكنية لكل منهما، ومنطقة جازان 894 وحدة، ومدينة عرعر 615 وحدة، ومنطقة رفحا 432 وحدة.

في الوقت الذي خصصت الوزارة لمنطقة الرياض نحو ثمانية مشاريع سكنية في المرحلة الأولى، منها إسكان الزلفي 250 وحدة سكنية، إسكان شقراء 483، إسكان المجمعة 440، إسكان رماح 170 وحدة، وخصصت نحو ستة مشاريع سكنية لمنطقة القصيم منها إسكان الرس 100 وحدة، البكيرية 100، الشماسية 106، المذنب 100 وحدة سكنية.

وبينت الإحصائيات التي عرضتها الوزارة أنه تم تخصيص 342 وحدة سكنية لمدينة طريف على الحدود الشمالية و273 وحدة سكنية في إسكان القريات و521 في إسكان سكاكا في منطقة الجوف.

وخصصت الوزارة ثلاثة مشروعات لمدينة تبوك، المشروع الأول يشمل 901 وحدة سكنية والثاني في تيماء يشمل 776 وحدة، والأخير إسكان أملج 359 وحدة سكنية، فضلا عن ستة مشاريع في منطقة جازان، منها إسكان ضاحية الملك عبد الله وتشمل نحو 894 وحدة وإسكان أبو حجر 149 وحدة، إسكان صامطة 162 وحدة، إسكان بيش 249، إسكان أبو عريش 193.

وخصصت عددا من المشاريع في منطقة مكة المكرمة ونجران والمنطقة الشرقية، وكان أقل عدد الوحدات المعلن عن تنفيذها في إسكان رياض الخبراء في منطقة القصيم، الذي شمل نحو 92 وحدة سكنية.

وأوضحت الوزارة عبر جناحها أنه إلى الآن لم يتم فتح باب التقديم على الإسكان، حيث تعمل الوزارة على إعداد مشروع وطني لتطوير آلية للتحقق من شروط استحقاق المواطنين للوحدات السكنية التي تم بناؤها وغيرها من صور الدعم الإسكاني الحكومي والأهلي.

وستضمن هذه الآلية التحقق من أن المواطن الذي سيستفيد من الدعم الإسكاني لا يملك مسكنا مناسبا، الأمر الذي يؤدي إلى وصول الدعم الإسكاني لمستحقيه، ويرفع من المردود الاجتماعي لبرامج الدعم الحكومية.

وسيؤسس هذا المشروع آلية نظامية وتقنية تقوم على قاعدة بيانات شاملة ومتجددة تتصل بجميع الجهات الحكومية والخاصة ذات الصلة بالمعلومات اللازمة لتشخيص الحالة الإسكانية للمواطنين وتحديد درجة استحقاقهم للدعم الإسكاني.

وستضمن هذه الآلية التحقق من أن المواطن الذي سيستفيد من الدعم الإسكاني لا يملك مسكنا مناسبا، الأمر الذي يؤدي إلى وصول الدعم الإسكاني لمستحقيه ويرفع من المردود الاجتماعي لبرامج الدعم الحكومية.

وبحسب الوزارة سيؤسس هذا المشروع آلية نظامية وتقنية تقوم على قاعدة بيانات شاملة ومتجددة تتصل بجميع الجهات الحكومية والخاصة ذات الصلة بالمعلومات اللازمة لتشخيص الحالة الإسكانية للمواطنين وتحديد درجة استحقاقهم للدعم الإسكاني.

وأشارت الوزارة إلى أنه عندما يفتح باب التقديم سيتمكن المواطنون من التقديم بطريقة إلكترونية وسيتم الإعلان بشكل موسع عن كيفية التقديم والآلية حال الانتهاء من هذا المشروع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X