الرئيسية / الاقتصاد / ارتفاع أرباح سامبا بنسبة 33% في الربع الأول

ارتفاع أرباح سامبا بنسبة 33% في الربع الأول

أوضح عيسى بن محمد العيسى رئيس مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية أن المجموعة حققت أرباحاً صافية قدرها 1,159 مليون ريال للربع الأول من العام الحالي المنتهي في 31 مارس 2013، بزيادة 33% عن أرباح الربع الأخير من العام 2012م، وبزيادة نسبتها 1.2% عن الربع المماثل من العام الماضي.

وأضاف أن سامبا واصل مع بداية العام الحالي أداءه المتميز الذي تجسد في النتائج القوية التي حققتها مختلف قطاعات الأعمال المصرفية والمالية لدى البنك، التي واصلت العمل لتعزيز حضور البنك الفاعل ضمن النشاط المصرفي وتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية لزيادة إيراداته وتنويع مصادر الدخل، حيث ارتفع دخل العمليات خلال الربع الأول بنسبة 30% مقارنة بالربع السابق، وبنسبة 6% مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي ليصل إلى 1,9 مليار ريال، فيما سجّلت إيراداته من المتاجرة نمواً بنسبة 60%. وشهد العام الحالي تسجيل ارتفاع في دخل الاستثمارات بنسبة 107%، في الوقت الذي زاد فيه الدخل من المصادر الأخرى بنسبة 40% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وبين ان النمو الجيد في الارباح قد انعكس على ربحية السهم حيث بلغت خلال الاشهر الثلاثة 1,29 ريال مقابل 1,27 ريال للفترة المماثلة من العام الماضي.

وأشار العيسى إلى أن الجهود التي بذلتها مجموعة سامبا أثمرت عن تعزيز حجم السيولة لديها، حيث ارتفع إجمالي موجودات البنك لتصل إلى 201 مليار ريال، مقارنة مع 196 مليار ريال للربع المماثل من العام السابق، وبلغت الاستثمارات بنهاية فترة الثلاثة أشهر 64 مليار ريال مقابل 55 مليار ريال بنهاية الفترة المماثلة من العام السابق بارتفاع قدره 16%، وسجّلت محفظة القروض والسلف ارتفاعاً بنسبة 15% خلال الربع الاول من 2013م لتصل إلى 107 مليارات ريال مقابل 93 مليار ريال سجلتها خلال الفترة المقابلة من العام السابق، وامتدّت معدلات النمو في أداء البنك لتشمل ودائع العملاء التي حققت زيادة بنسبة 9% وصولاً إلى 152 مليار ريال، كما ارتفع إجمالي حقوق المساهمين لدى المجموعة إلى 32 مليار ريال محققة زيادة بنسبة 9% مقارنة مع نفس الفترة من العام 2012.

وأكد العيسى أن مضي سامبا في تحقيق المزيد من الإنجازات والنمو المتواتر في سجل عملياته وأدائه رغم استمرار التحديات التي تمر بها أسواق المال العالمية، يعكس الرؤية العميقة التي يتمتع بها البنك وتوازن السياسات المالية التي يتبناها للحفاظ على مكانته الرائدة ضمن القطاع المصرفي السعودي، منوّهاً بالثقة الدولية بالبنك والتي أكسبته تصنيفاً ائتمانياً متقدماً من قبل كبرى وكالات التقييم الدولية، والذي حددته “وكالة “موديز” عند الدرجة Aa3، ووكالة “كابيتال إنتليجينس عند AA-، ووكالة “ستاندر آند بورز” عند A+، ووكالة “فيتش” عند A+، مع احتفاظ سامبا بنظرة مستقبلية مستقرة من قبل كافة تلك الوكالات، في الوقت الذي عزز فيه البنك الثقة الدولية به كأكثر بنوك المملكة أماناً وأحد أكثر بنوك العالم أماناً للعام الرابع على التوالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X