الرئيسية / الاقتصاد / 18 مليون ريال تتسبب في إغلاق مصنع أسمنت الشمالية

18 مليون ريال تتسبب في إغلاق مصنع أسمنت الشمالية

دخلت أزمة إقفال مصنع أسمنت المنطقة الشمالية (شركة مدرجة في سوق الأسهم السعودية) يومها الخامس أمس عقب إغلاق لجنة مشكلة من إمارة منطقة الحدود الشمالية ووزارة النقل وشرطة المنطقة الطريق المؤدي إلى مصنع الشركة، مما أدى إلى توقف دورة العمل وعدم مرور الشاحنات من وإلى المصنع.

وأرجعت مصادر في فرع وزارة النقل في منطقة الحدود الشمالية سبب إغلاق الطريق المؤدي إلى مصنع أسمنت المنطقة الشمالية إلى عدم تنفيذ الشركة لجسر علوي يربط بين المصنع والطريق الدولي. وأكدت المصادر أن شركة أسمنت الشمالية ملزمة بتمديد الجسر الرابط بين المصنع والطريق الدولي حفاظا على أرواح المارين في المنطقة.

من جهته، أكد مسؤول في شركة أسمنت المنطقة الشمالية، أن تنفيذ مشروع الجسر الذي تطالب بإقامته اللجنة ليس بالأمر السهل، فهو يكلف أكثر من 18 مليون ريال، ويتطلب ذلك عقد جمعية عمومية للشركة لإقراره.

وكشف المسؤول عن أن الشركة تتابع الأمر مع الجهات المختصة ذات العلاقة، وأنها أطلعتهم على الآثار السلبية التي يمكن أن يتسبب بها إغلاق الطريق على الشركة، مشيرا إلى أن شركته أيضا قد أطلعت هيئة السوق المالية بالأمر.

يشار إلى أن المصنع ينتج يوميا ستة آلاف طن، يتجه أغلبه لسوق المنطقة الشمالية، في حين يذهب الباقي إلى سوق المنطقة الشمالية، وتوقع المسؤول في الشركة أن تبدأ اليوم بوادر ظهور أزمة الأسمنت في المنطقة، حيث إن السوق لم يصلها أي شحنة منذ ثلاثة أيام.

وطالب المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه، بتشكيل لجنة تقف على الوضع على الطبيعة، خصوصا أن الوضع الحالي ليس فيه خطورة على سالكي الطريق بعد أن قامت الشركة بعمل العديد من إجراءات السلامة. وكانت شركة أسمنت المنطقة الشمالية قد أوضحت عبر موقع تداول أنه تم إغلاق الطريق المؤدي إلى مصنع الشركة، ولم تتلق أي خطاب رسمي بهذا الخصوص إلى الآن رغم إقفال الطريق المؤدي إلى المصنع.

وقامت الشركة بإرسال خطاب لوزير النقل بهذا الخصوص، محذرة فيه من مخاطر إطالة إغلاق الطريق على المصنع، مؤكد أن حجم الضرر المالي سيكون مرتبطا بمدة الإغلاق.

وهنا، أكد متعاملون في سوق الأسمنت السعودي أن استمرار إغلاق مصنع أسمنت المنطقة الشمالية سيفاقم أزمة شح الأسمنت التي ظهرت بوادرها مطلع الأسبوع الماضي، وسيؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

وقال عبد الله بن حقلان- متعهد أسمنت- إن السوق يمر حاليا بفترة طلب كبيرة على الأسمنت، وذلك بسبب المشاريع الكبيرة التي ينفذها القطاع الخاص والحكومي، مشيرا إلى أن مصنع أسمنت المنطقة الشمالية ساهم في توفير جزء من متطلبات السوق ويصل إنتاجه إلى المنطقة الغربية, مبديا تخوفه من تفاقم أزمة الأسمنت مع استمرار إغلاق المصنع. وفي السياق ذاته، قال محمد بن دقاس المدير العام لشركة وهج الشمس للمقاولات، إن هناك نقصا في مادة الأسمنت في المنطقة الغربية، ومنذ الأسبوع الماضي يوجد لدينا مشاريع متعطلة بسبب عدم وجود الكميات الكافية لتنفيذ المشاريع.

وأشار إلى أن إغلاق مصنع أسمنت الشمالية سيؤثر في السوق، خصوصا أن هناك كميات كبيرة تصل للمنطقة الغربية من إنتاج هذا المصنع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X