الرئيسية / الاسهم السعودية / السعودية: سوق الأسهم يحقق أفضل أداء أسبوعي في 17 شهر

السعودية: سوق الأسهم يحقق أفضل أداء أسبوعي في 17 شهر

حققت الأسهم السعودية أضعف أداء أسبوعي منذ 17 شهرا، إذ أغلق بفارق نقطة واحدة، وذلك لم يحدث من أيلول (سبتمبر) 2011، إضافة إلى تحقيق أدنى سيولة منذ ذلك الوقت تقريبا، وعلى الرغم من الأداء الأسبوعي الضعيف إلا أنه استطاع أمس الأول أن يحقق أفضل أداء يومي في شهرين ليعوض جميع الخسائر الأسبوعية التي بلغت ذروتها 1 في المائة. وساعد ذلك الارتفاع على الحفاظ على مستوياته فوق 6950 نقطة، التي تمثل حاجز دعم مهم لم تستطع السوق الإغلاق دونه منذ شهرين، وأهمية النقطة تأتي لكونها تمثل أعلى قمة تحققت في عام 2010 تقريبا بعدما استطاع المؤشر خلال تلك الفترة من تحقيق موجة ارتفاع قوية بدأها من 4086 وحتى وصل إلى 6939 نقطة محققا مكاسب بنحو 70 في المائة.

لذا بقاء المؤشر فوق تلك المستويات يعزز التفاؤل للمدى المتوسط، وسيواجه المؤشر الأسبوع المقبل ضغوطا بيعية محتملة عند مستوى 7058 نقطة إلا أنه قد يتجاوزها ويصل إلى مستويات 7088 نقطة، وإذا كانت الظروف في الأسواق العالمية والداخلية إيجابية سيحاول الإغلاق أعلى 7094 نقطة. وتظل النقطة 6950 الداعم الأول للسوق، يليها 6927 نقطة.

الأداء العام للسوق

افتتح المؤشر العام الأسبوع عند 6998 نقطة، واستطاع أن يحقق السبت الماضي أعلى نقطة في الأسبوع عند 7024 نقطة إلا أنه دخل في موجة انخفاض لثلاث جلسات متتالية ليصل إلى أدنى نقطة في الأسبوع عند 6927 نقطة بخسارة 1 في المائة في الثلاثاء الماضي، إلا أن أمس الأول استطاع أن يحقق أفضل أداء في شهرين ليعوض جميع الخسائر المحققة في الأسبوع ليغلق على ارتفاع طفيف عند 6999 نقطة. وبلغ مدى التذبذب 1.4 في المائة وهو أعلى بأربعة أضعاف الأسبوع الماضي.

وبلغت قيم التداول 19.4 مليار ريال بانخفاض 26 في المائة تعادل 6.7 مليار ريال. وبلغ معدل قيمة الصفقة الواحدة 41.2 ألف ريال أقل من الأسبوع الماضي البالغ 42.4 ألف ريال. وأما الأسهم المتداولة فقد بلغت 753 مليون سهم متداول بانخفاض 31 في المائة تعادل 334 مليون سهم. وبلغ معدل التدوير 3.8 في المائة. وأما الصفقات فبلغت 470 ألف صفقة بتراجع 21 في المائة.

أداء القطاعات

ارتفع ثمانية قطاعات مقابل انخفاض سبعة قطاعات. وتصدر المرتفعين قطاع الإعلام والنشر بنسبة 2.5 في المائة يليه قطاع الاتصالات بنسبة 2 في المائة، وحل قطاع البتروكيماويات ثالثا بنسبة 1.2 في المائة. وأما المتراجعون فتصدرهم قطاع المصارف بنسبة 1.7 في المائة يليه قطاع الاستثمار المتعدد بنسبة 1.2 في المائة، وحل قطاع الفنادق والسياحة ثالثا بنسبة 0.9 في المائة. والأعلى استحواذا على السيولة قطاع التأمين بنسبة 26 في المائة بتداولات 5.1 مليار ريال يليه قطاع البتروكيماويات بنسبة 14 في المائة بتداولات 2.7 مليار ريال، وحل قطاع الأسمنت ثالثا بنسبة 10.5 في المائة بتداولات مليارَيْ ريال.

فيما الأعلى تدويرا للأسهم الحرة قطاع التأمين بنسبة 23 في المائة يليه قطاع الأسمنت بنسبة 7 في المائة، حل قطاع الفنادق والسياحة ثالثا بنسبة 7.2 في المائة. والأعلى في معدل قيمة الصفقة الواحدة قطاع التطوير العقاري بمعدل 55.2 ألف ريال يليه قطاع الطاقة بمعدل 41 ألف ريال، وحل قطاع المصارف ثالثا بمعدل 36.4 ألف ريال.

أداء الأسهم

تداول في السوق 156 سهما. ارتفع 59 سهما بنسبة 37 في المائة مقابل انخفاض 85 سهما بنسبة 54 في المائة، بينما 12 سهما بنسبة 7 في المائة أغلقت دون تغير سعري. وتصدر المرتفعين سهم ”وفا للتأمين” بنسبة 17 في المائة ليغلق عند 75 ريالا، يليه سهم ”بي سي آي” بنسبة 15 في المائة ليغلق عند 35.80 ريال، وحل سهم ”بتروكيم” ثالثا بنسبة 9 في المائة ليغلق عند 20.60 ريال.

وأما المتراجعون فتصدرهم سهم ”العالمية” بنسبة 8.2 في المائة ليغلق عند 78 ريالا يليه سهم ”الدريس” بنسبة 8 في المائة ليغلق عند 33.70 ريال، وحل سهم ”الباحة” ثالثا بنسبة 7 في المائة ليغلق عند 14.45 ريال. والأعلى استحواذا على السيولة سهم ”سابك” بنسبة 6 في المائة بتداولات 1.7 مليار ريال يليه سهم ”أسمنت الشمالية” بنسبة 5.7 في المائة بتداولات 1.6 في المائة، وحل سهم ”العالمية” ثالثا بنسبة 3.2 في المائة بتداولات 894 مليون ريال.

وفي الجانب الأعلى من حيث تدوير الأسهم الحرة، جاء سهم ”العالمية” بنسبة 195 في المائة يليه سهم ”سلامة” بنسبة 96 في المائة، وحل ثالثا سهم ”وفا للتأمين” بنسبة 87 في المائة. والأعلى في معدل قيمة الصفقة الواحدة سهم ”الراجحي” بمعدل 115 ألف ريال يليه سهم ”اتحاد الاتصالات” بمعدل 109 آلاف ريال، وحل سهم ”سابك” ثالثا بمعدل 104 آلاف ريال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X