الرئيسية / الاقتصاد / سابك ترفع طاقتها الانتاجية من الحديد في النصف الثاني

سابك ترفع طاقتها الانتاجية من الحديد في النصف الثاني

تعتزم شركة حديد سابك بدء تشغيل وحدة لفائف الأسلاك الجديدة بطاقة إنتاجية 700 ألف طن سنويا بأقطار تتراوح بين 5.5 – 16مم خلال النصف الثاني من هذا العام.

ويتضمن مشروع التوسعات فرناً كهربائياً بطاقة إنتاجية مليون طن سنويا ووحدة صب مربعات حيث يقع خط الإنتاج الجديد بالقرب من خطوط الإنتاج الرئيسية بالجبيل وهو في المراحل النهائية لتجارب بدء التشغيل.

وسيرفع خط الإنتاج الجديد الطاقة الإنتاجية من لفائف الأسلاك إلى 1.4 مليون طن سنويا، حيث بلغ استهلاك المملكة من لفائف الأسلاك عام 2012 اكثر من 1.35 مليون طن.

وتعتبر شركة حديد سابك من اكبر الشركات المنتجة للصلب في دول مجلس التعاون الخليجي حيث تستورد الشركة 9 مليون طن من مكورات خام الحديد سنويا من شركة فالي عمان.

وتفكر سابك والتي تعد أكبر منتج للبتروكيماويات الأساسية والأسمدة في منطقة الشرق الأوسط وأكبر منتج للحديد الصلب في منطقة الخليج، بشكل جدي في توسيع استثماراتها في كل من الصين واليابان.

وأنجزت الشركة وبنجاح المرحلة الأولى من مجمع سابك – سينوبك المشروع المشترك مناصفة بين شركتي سابك وسينوبك في منطقة تيانجين – وتجري الآن أشغال المرحلة الثانية التي ستنتهي في 2015 والتي تشكل جزءا من المخطط المستقبلي لسابك في الصين.

ووفقاً للاتحاد العربي للحديد والصلب فإن الدول العربية في حاجة إلى زيادة طاقاتها الإنتاجية لتصنيع الصلب لتلبية النمو المتزايد من الاستثمارات في المباني السكنية والبنية التحتية وتخفيض اعتمادها الكبير على المستوردات التي تخضع لتقلبات في التكلفة الخارجية كالشحن.

وتشير التقديرات إلى أن صناعات الحديد بالمملكة تعد الأسرع نموًا مقارنة بالأسواق المشابهة في الشرق الأوسط بنسبة نمو بلغت 10.5 في المئة سنويا، ورفعت المملكة من إنتاجها من الصلب الخام من 4.67 طنا في 2008 إلى ما يقدر ب 6.9 ملايين طن في 2012.

وتشهد المملكة نمواً في مستوردات قضبان التسليح في كل مرة تتسارع وتيرة المشاريع الإنشائية الجديدة، ومن المتوقع أن يتم استثمار 285 مليار دولار في منطقة الخليج في المشاريع الإنشائية الجديدة بين أعوام 2012 و 2016 مما سيستلزم حوالي 47.5 مليون طن من الصلب، حيث إنه من المرجح أن يتواصل الاستيراد في المستقبل القريب.

إلى ذلك شهدت الأسعار العالمية للمعادن الحديدية، ارتفاعاً في معظم أسعار خاماتها حيث ارتفع سعر طن البيليت الخام، العنصر الأساسي في صناعة الحديد عند 560 دولاراً، كما ارتفع سعر طن حديد التسليح إلى 615 دولاراً، وارتفع سعر طن الخردة المقطعة ليصل إلى 389 دولاراً بارتفاع 10 دولارات في الطن عن الأسبوع الذي يليه، كما واصل خام الزهر استقراره عند 495 دولاراً للطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X