الرئيسية / الذهب و النفط / اليورو تدفع النفط للتراجع

اليورو تدفع النفط للتراجع

تراجعت أسعار النفط أمس بعد أن أظهرت بيانات دخول منطقة اليورو في حالة كساد أعمق في نهاية العام الماضي، ما حد من توقعات بتسارع النمو العالمي وارتفاع الطلب على الطاقة.

لكن المخاوف المتعلقة بالإمدادات من الشرق الأوسط حدت من تراجع الأسعار بعد أن قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إنها فشلت مرة أخرى في التوصل إلى اتفاق في محادثات مع إيران بشأن التحقيق في برنامجها النووي.

وأثناء التعاملات تراجع خام برنت في عقود نيسان (أبريل) وهو عقد أقرب استحقاق 40 سنتا ليسجل 117.48 دولار للبرميل. ونزل سعر الخام الأمريكي عشر سنتات إلى 96.91 دولار للبرميل. وتراجع الناتج الاقتصادي في منطقة اليورو بنسبة 0.6 في المائة في الربع الأخير من عام 2012 مقارنة مع توقعات بتراجعه 0.4 في المائة، وفقا لبيانات مكتب الإحصاءات الأوروبي (يوروستات).

ويترقب المستثمرون الآن نتائج اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية من دول مجموعة العشرين المقرر في وقت لاحق هذا الأسبوع الذي قد يلقي مزيدا من الضوء على توقعات الاقتصاد العالمي.

من جهة أخرى، قالت مصادر ملاحية: إن الطقس السيئ في الخليج خفض صادرات النفط العراقية من البصرة في الجنوب إلى معدل 1.2 مليون برميل يوميا أمس من 2.06 مليون برميل أمس الأول.

ويصدر العراق معظم نفطه الخام من الجنوب، وشكلت الأحوال الجوية ومشكلات فنية في الماضي صعوبة في الحفاظ على وتيرة الصادرات رغم تركيب منصات تصدير عائمة جديدة.

وقال مصدر ملاحي: «بسبب الرياح الشديدة أصبح من الصعب على ناقلات النفط الوصول إلى المرافئ العائمة في الخليج، توقفت عمليات التحميل في المنصات».

وهبط إجمالي صادرات العراق النفطية إلى 3.34 مليون برميل يوميا في كانون الأول (ديسمبر) من 2.62 مليون برميل يوميا في تشرين

الثاني (نوفمبر) بسبب سوء الأحوال الجوية والخلاف حول مدفوعات نفطية مع إقليم كردستان شبه المستقل.

وعلى صعيد ذي صلة، أظهرت بيانات هيئة الطاقة التركية أن واردات البلاد من النفط الإيراني انخفضت بنحو 29 في المائة في كانون الأول (ديسمبر) إلى 82849 برميلا يوميا من نحو 116 ألف برميل يوميا في تشرين الثاني (نوفمبر).

وتوقف مكتب الإحصاءات التركي عن تقديم تفاصيل واردات النفط الخام من كل دولة على حدة بنهاية 2012.

وخفضت تركيا بشدة مشترياتها من نفط إيران التي كانت تعتمد

عليها لشراء أكثر من نصف وارداتها من الخام مع تشديد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوباتهما على طهران.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X