الرئيسية / الاقتصاد / المصارف السعودية الأكثر نمواً خليجياً العام الماضي

المصارف السعودية الأكثر نمواً خليجياً العام الماضي

أوضح عدنان أحمد يوسف رئيس اتحاد المصارف العربية، أن أصول المصارف السعودية نمت خلال عام 2012 بنسبة 10 في المائة، معتبراً أن هذه النسبة هي الأعلى في الدول الخليجية.

وأضاف أن ميزانيات البنوك السعودية هي أقوى على مستوى منطقة الخليج، حيث تصدرت المصارف السعودية أعلى ميزانيات، تلتها الإمارات، بعدها المصارف البحرينية، رغم أن الأعوام الماضية شهدت تحديات اقتصادية ومالية، بسبب الأزمة المالية العالمية، مُرجعاً نجاح المصارف السعودية إلى تحوطها من تفاقم تداعيات أزمات الديون السيادية والأمريكية، لتتجه المصارف السعودية والخليجية بشكل خاص إلى تمويل مشاريع استثمارية مجدية في الأسواق الخليجية والعربية.

وأشار إلى أن البنوك السعودية سجلت هذا النجاح بعد أن حققت معدلات نمو جيدة خلال عام 2011 على صعيد المؤشرات المالية كافة رغم التحديات، حيث سجل مجموع أصولها نموا بنسبة 9.6 في المائة إلى 1.5 تريليون ريال، وشكل إجمالي أصول المصارف الإسلامية من بينها نحو 20 في المائة بمبلغ 307 مليارات ريال.

وذكر أن المصارف السعودية تلعب دوراً مهماً على الصعيدين الاقتصادي والتنموي، وهي تعتبر أداة التمويل الأولى والرئيسة للاقتصادات العربية والمشاريع الاقتصادية والاستثمارية والتنموية والشركات، خاصة أن القطاع المصرفي السعودي يعد أكبر وأهم القطاعات المالية العربية، مقارنة بالقطاعات المالية الأخرى في الدول العربية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X