الرئيسية / الذهب و النفط / اليابان تسعى لتأمين إمدادات نفط إضافية من السعودية

اليابان تسعى لتأمين إمدادات نفط إضافية من السعودية

أوضح مسؤول ياباني إن وزير التجارة توجه أمس إلى المملكة العربية السعودية لإجراء محادثات بشأن تأمين إمدادات نفط إضافية.

وأدلى بتصريحه بعد نشر تقرير عن أن الجانبين سيتفقان على إنشاء خط هاتفي ساخن بين الحكومتين للسماح لليابان، أحد أكبر مستوردي النفط في العالم، بأن تطلب على وجه السرعة إمدادات نفطية إضافية في حالة ظروف استثنائية من السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم.

وقالت صحيفة “نيكي” اليابانية إن الاتفاق سينشئ خطاً هاتفياً ساخناً بين الحكومتين للسماح لليابان بأن تطلب على وجه السرعة إمدادات نفطية إضافية في حالة ظروف استثنائية مثل هجمات إرهابية أو اضطرابات في الشرق الأوسط أو قفزة حادة في سعر النفط.

وشعرت أسواق النفط بالقلق منذ شهور بشأن تأمين الإمدادات من الشرق الأوسط وسط تصاعد التوترات بين الغرب وإيران بسبب برنامج إيران النووي المثير للجدل ومتوسط سعر برنت فوق 111 دولاراً للبرميل العام الماضي.

ومن شأن تحرك اليابان لتصبح الأولى في استغلال النفط السعودي إضافي أن يزيد من المخاوف المتعلقة بإمدادات بين مستوردين آخرين.

وقال مسؤول من وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية “السعودية لديها طاقة إنتاجية كبيرة غير مستغلة، لذلك فإن الغاية الكبرى من هذه الزيارة هي طلب أن تكون مستعدة للتعامل مع حالات عدم استقرار الإمدادات في الأسواق العالمية بزيادة الإنتاج”.

ورفض المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن يقول ما إذا كان الوزير توشيميتسو موتيجي سيطلب من السعودية فتح خط ساخن، لكنه قال إن وزير التجارة السابق تقدم بطلب مماثل بتطمينات بشأن الإمدادات في عام 2011.

وقال هذه هي الأشياء التي عرضتها اليابان على السعوديين بشأن العلاقات النفطية على المدى الطويل ما بين عشر سنوات و20 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X