الرئيسية / الاقتصاد / السعودية: استمرار مفاوضات استقدام العمالة المنزلية الأندونيسية

السعودية: استمرار مفاوضات استقدام العمالة المنزلية الأندونيسية

أكد وزير العمل المهندس عادل فقيه، إن المفاوضات مع الجانب الإندونيسي بشأن عودة استقدام العمالة المنزلية لم تنته بعد، مؤكداً أنه لم يتم حتى الآن التوصل إلى اتفاقية مقبولة بين الطرفين.

وأضاف أن المفاوضات مع الجانب الإندونيسي لا تزال جارية، مجدداً التأكيد على أنه لم يتم الاتفاق على فتح باب الاستقدام. وأوضح وزير العمل أنه بمجرد التوصل إلى صيغة مقبولة من الطرفين سيتم الإعلان عن ذلك عن طريق المتحدث الرسمي للوزارة.

وتأتي هذه التصريحات في وقت تترقب فيه أوساط المجتمع السعودي، ومكاتب الاستقدام، الزيارة المرتقبة مطلع الأسبوع المقبل للرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يودويونو، الذي يتوقع أن يزور السعودية مع وفد رفيع المستوى في الثالث من شهر فبراير/شباط الجاري، لبحث أطر التعاون بين البلدين. ومن المتوقع أن تكون عودة العمالة الإندونيسية إلى المملكة، والمفاوضات الجارية بشأنها، في مقدمة مباحثات الرئيس الإندونيسي مع عدد من الوزراء، من بينهم وزيرا التجارة الدكتور توفيق الربيعة، والعمل المهندس عادل فقيه.

وكانت السعودية قد أوقفت استقدام العمالة الإندونيسية في شهر يونيو عام 2011، ثم بعد ذلك بدأ وفدان من البلدين مباحثات لوضع عقد موحد يتفق عليه الطرفان، يضمن حق الكفيل وحق العامل أو العاملة الإندونيسية، لكن هذه المباحثات لم تسفر عن اتفاق حتى اللحظة، ما دعا السعودية إلى وضع دول أخرى على قائمة الاستقدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X