الرئيسية / الاقتصاد / الهاوية الأمريكية تضرب أسواق المال العالمية

الهاوية الأمريكية تضرب أسواق المال العالمية

سادت الأسواق العالمية موجة بيع قوية لجني الأرباح مع انتهاج المستثمرين الحذر وسط أنباء تتحدث عن احتمال عدم قدرة الولايات المتحدة على تفادي الوقوع في الهاوية المالية.

وتراجعت الأسهم الأميركية لخامس جلسة على التوالي وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضا 158.20 نقطة أو 1.21% إلى12938.11 نقطة بينما هبط مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 15.67 نقطة أو 1.11% ليغلق على 1402.43 نقطة.

وأغلق مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا منخفضا 25.59 نقطة أو 0.86% إلى 2960.31 نقطة. وتنهي المؤشرات الثلاثة الاسبوع على خسائر مع انخفاض كل من داو جونز وستاندرد اند بورز 1.9% في حين هبط ناسداك 2%.

وعلى ذات المنوال أنهت الأسهم الاوروبية آخر جلسة تداول كاملة في 2012 منخفضة مع تذبذب التوقعات بشأن أميركا وهو ما دفع المستثمرين الى مبيعات لجني الارباح. وأغلق يوروفرست 300 لأسهم الشركات الاوروبية الكبرى منخفضا 6.60 نقطة أو 0.58% إلى 1131.00 نقطة في حين تراجع مؤشر يورو ستوكس لاسهم الشركات الكبرى في منطقة اليورو 1.24%.

ومع اغلاق الاسواق في النمسا والدنمارك وفنلندا والمانيا والنرويج والسويد وسويسرا في عطلات نهاية العام والعام الجديد وعدم التوصل حتى الان الى اتفاق لتفادي سريان تلقائي لزيادات في الضرائب وتخفيضات في الانفاق في اميركا كانت نهاية الأسبوع الفرصة الاخيرة لكثير من المستثمرين للبيع لجني ارباح بعد المكاسب القوية التي شهدتها السوق على مدى الاشهر الستة الماضية.

وأغلق مؤشر فايننشال تايمز البريطاني في بورصة لندن منخفضا 0.49% بينما تراجع مؤشر كاك الفرنسي في بورصة باريس 1.4%. وفي مدريد هبط المؤشر القياسي للاسهم الإسبانية 1.81% في حين أغلق المؤشر القياسي للاسهم الايطالية في بورصة ميلانو منخفضا 0.82%.

وتراجعت اسعار الذهب بعد أن كانت قاب قوسين من تسجيل أول زيادة اسبوعية منذ نوفمبر بعد ان عمد المتعاملون الى دفع السوق للانخفاض مع انتظارهم نتيجة محادثات اللحظة الاخيرة بشأن الميزانية الأميركية. وسجل سعر الذهب للبيع الفوري في أواخر التعاملات في سوق نيويورك 1654.50 دولارا للأوقية انخفاضا من 1663.29 دولارا عند الاغلاق في الجلسة السابقة.

وتراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب تسليم فبراير 7.80 دولارات أو 0.5% لتسجل عند التسوية 1655.90 دولارا للأوقية. وأنهى المعدن النفيس انهاء العام على مكاسب قدرها 6 بالمئة مواصلا الصعود للعام الثاني عشر على التوالي لكنه يبقى دون مستواه القياسي البالغ 1920 دولارا للأوقية الذي سجله في سبتمبر 2011.

وقال مجلس الذهب العالمي انه يتوقع ان يستمر الاتجاه الصعودي للعام الثالث عشر في 2013 مدعوما بتنامي الطلب على المعدن الاصفر من الصين والهند. وبين المعادن النفيسة الاخرى تراجع سعر الفضة للبيع الفوري حوالي 0.5% إلى 30.02 دولارا للأوقية وانخفض البلاتين 1.9% إلى 1518.75 دولارا للأوقية وهبط البلاديوم 1.8% إلى 694.67 دولارا للأوقية.

صعد الدولار إلى أعلى مستوى في أسبوعين أمام سلة من العملات الرئيسية. وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الأميركية امام سلة من العملة الرئيسية إلى 79.930 وهو أعلى مستوى له في اسبوعين قبل ان يتراجع قليلا إلى 79.685 بنهاية التداولات. وتراجع اليورو 0.1% امام العملة الأميركية إلى 1.3216 دولار بعد ان سجل في وقت سابق من الجلسة مستوى أكثر انخفاضا بلغ 1.3164 دولار. وأمام العملة اليابانية استقر الدولار عند 86.03 يناً بعد أن قفز في وقت سابق إلى 86.63 يناً وهو أعلى مستوى له منذ أغسطس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X