الرئيسية / سفر و سياحة / الخطوط السعودية تضيف لوس أنجلوس وتورنتو لشبكة رحلاتها

الخطوط السعودية تضيف لوس أنجلوس وتورنتو لشبكة رحلاتها

أقرّ مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية في اجتماعه الذي عقد الأسبوع الماضي برئاسة صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن محمد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الخطة التشغيلية لـ”السعودية” للعام الجديد 2013م والتي تضمنت إضافة محطات جديدة إلى القارة الأمريكية ضمن شبكة رحلاتها الدولية.

وقال المهندس خالد بن عبدالله الملحم مدير عام “السعودية” أن الخطة التشغيلية للخطوط السعودية تتضمن التشغيل إلى محطتين جديدتين في القارة الأمريكية حيث ستباشر “السعودية” التشغيل إلى مدينة تورنتو بكندا ابتداءً من الربع الرابع لعام 2013م وسوف يليها التشغيل إلى لوس أنجلوس كوجهة ثالثة في الولايات المتحدة الأمريكية بحلول الربع الثاني من عام 2014م، وذلك باستخدام أحدث طائرات أسطولها من طراز B777-300ER ذات درجات الخدمة الثلاثة (أولى، أعمال، ضيافة) حيث أن “السعودية” بنهاية عام 2013م ستكون قد استلمت 4 طائرات ذات درجات الخدمة الثلاثة من أصل 20 طائرة.

وأكّد الملحم أن هذه الخطوات تندرج ضمن إستراتيجية “السعودية” لخدمة شرائح متعددة من الركاب ومن ضمنها شريحة الطلبة المبتعثين إلى كل من كندا والولايات المتحدة، منوها بأن خطة “السعودية” تتضمن توسيع آفاق شبكتها وتكثيف تواجدها وتعزيز سعته المقعدية بين المملكة كل من نيويورك وواشنطن اعتباراً من أبريل 2013م، حيث ستسير 14 رحلة أسبوعياً من المملكة إلى كل من نيويورك وواشنطن بطائراتها الجديدة ذات السعة المقعدية الأكبر مقارنة بما سيرته من 11 رحلة أسبوعياً في صيف العام الماضي 2012م.

وفيما يخص التشغيل إلى القارة الأوروبية أشار الملحم إلى أن الخطة التشغيلية تضمنت زيادة في السعة المقعدية من خلال تكبير طراز الطائرات بالتشغيل إلى باريس بطائرات B777-200 ذات درجات الخدمة الثلاثة بواقع 11 رحلة أسبوعياً، كما سيتم تشغيل 14 رحلة أسبوعياً إلى جنيف اعتباراً من ذروة موسم الصيف لعام 2013م.

وأشار الملحم إلى النمو في أعداد الركاب خلال السنتين الماضيتين وبوتيرة تجاوزت النمو المعتاد وانعكاس ذلك على مؤشرات تقييم الأداء الرئيسي على صعيد الخدمات والأداء التشغيلي والإيرادات، الأمر الذي يُعد ثمرةً مباشرة لتنفيذ الخطة الإستراتيجية التي اعتمدتها “السعودية” خلال السنوات الماضية والتي تضمنت الاستثمارات الكبيرة في الأسطول والبنية التحتية لتقنية المعلومات والتي أسفرت عن تحقيق نتائج إيجابية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X